مجلة بزنس كلاس
رياضة

 

نشرت صحيفة “تريبونا اكسبريسو” البرتغالية تقريرا هذا الأسبوع، لأحد أطباء النجم كريستيانو رونالدو، الهداف التاريخي لريال مدريد الإسباني.

يعيش الطبيب جوزيه كارلوس نورونها في مدينة بورتو البرتغالية، وهو متخصص في علاج إصابات الركبة، وهو يتولى علاج لاعبين من 34 دولة حول العالم، منهم كريستيانو رونالدو وبيبي وأنخيل دي مارسا.

تحدث الطبيب عن أسرار احتفاظ كريستيانو رونالدو على لياقته البدنية بشكل ثابت طوال السنوات الماضية، وقدرته على العودة سريعا من الإصابات التي يعاني منها.

قال الطبيب نورونها: رونالدو رياضي مثالي، لديه لياقة بدنية فريدة من نوعها، كأنه سيارة رياضية خارقة قادرة على التحرك ملايين الكيلومترات دون أي مشاكل.

وأضاف: أعرف رونالدو من 11 عاما، منذ أن انضم لمانشستر سيونايتد، كان لديه بعض الإصابات الخفيفة ولجأ لي للحصول على النصيحة، هو على استعداد للقيام بأي شيء للحفاظ على لياقته لتكون دائما في القمة، حريص جدا على الغذاء الصحي والنوم الكافي، كل ذلك ينعكس بشكل إيجابي على شكل جسمه.
وتابع الطبيب: رونالدو يدرس كثيرا عن العلوم المتعلقة باللياقة البدنية، دائما كان يطلب مني أي مقالات جديدة عن التغذية وكل ما يتعلق بها.

وقال: هو لاعب يستحق أن يكون مثل أعلى لكل من يريد تحقيق النجاح.

يذكر أن رونالدو يعاني من إصابة في الركبة منذ نهائي بطولة أمم أوروبا “يورو 2016″، وغاب عن المباريات السابقة لريال مدريد في فترة الإعداد وفي السوبر الأوروبي وضربة البداية بالدوري الإسباني، لكنه متوقع أن يعود يوم 10 سبتمبر إلى الملاعب.

نشر رد