مجلة بزنس كلاس
رياضة

 

أكد قائد فريق النصر ولاعب الوسط طارق أحمد، الذي استدعي الى المنتخب الوطني الأول لكرة القدم في تشكيلته الحالية بعد غياب نحو تسع سنوات، أن قرار المهندس مهدي علي مدرب المنتخب بضمه الى الأبيض اسعده كثيراً، خصوصاً أنه كان يمني النفس لإثبات قدراته من جديد تأكيداً على ثقة الجمهور الذي طالب بعودته. وقال طارق أحمد لـ«الإمارات اليوم» إنه تعلم الكثير خلال مسيرته في كرة القدم، خصوصاً بعد فترة ايقافه من قبل ادارة نادي الشارقة التي وصلت إلى عامين، وكانت هذه الفترة هي السبب الرئيس في تغيير معاملة الناس له، بعدما عاش عامين وحيداً، ولم يسأل عنه أي أحد ليتعلم من وقتها أن متعة كرة القدم هي أثناء فترة عطائه كلاعب، وهناك وجه آخر بمجرد أن ينهي مشواره الكروي، وهو ما دفعه إلى التدريب بشكل يومي من أجل الحفاظ على مستواه والعودة أقوى من البداية، إضافة إلى دراسة كرة القدم، وقال «إنها علم يجب على كل اللاعبين التعلم منه». وكان طارق أحمد، قد تعرض للإيقاف عامين عندما كان لاعباً في الشارقة بسبب عدم رغبته في البقاء بالشارقة وهو ما تسبب في مشكلات كبيرة خلال هذه الفترة، قبل أن يعتذر اللاعب لناديه وجمهور الشارقة عما بدر منه، ثم الانتقال إلى نادي الجزيرة.. وتالياً نص الحوار:
■كيف بدأت مشوارك الكروي؟
■ تدرجت في فرق المراحل السنية بنادي الشارقة حتى وصلت إلى الفريق الأول، كما تدرجت ولعبت في كل المنتخبات الوطنية حتى الفريق الأول الذي وجدت فيه تحت قيادة الفرنسي ميتسو، ثم انتقلت إلى الجزيرة ومنه إلى الأهلي ثم إلى النصر.

■كيف كان احترافك مع الجزيرة والأهلي؟

■ خضت فترة جيدة مع الجزيرة في ظل وجود إبراهيم دياكيه، وسبيت خاطر، وعبدالسلام جمعة، واستفدت منهم الكثير، وكنت محظوظاً لأنني تواجدت مع هذه المجموعة الرائعة، وعلى الرغم من عدم اشتراكي في هذا الوقت، إلا أنني تعلمت الكثير من هؤلاء اللاعبين.

وفي الأهلي بدأت أشترك في المباريات، لكن كانت فترة غير جيدة للأهلي، ومع ذلك أسهمت في الحصول على كأس رئيس الدولة وكأس الخليج العربي مع الفرسان ووصلنا إلى نهائي البطولة الخليجية، لكننا خسرنا أمام الشباب، ونجحت في الوصول إلى قمة مستواي مع النصر عقب الانتقال إليه.

■صف لنا فترة إيقافك؟

■ كانت أهم فترة في حياتي ولم أقف عن التدريب بل على العكس كنت أتدرب مرتين يومياً مع الحفاظ على نظام غذائي وتدريبي، وأهم شيء كان بالنسبة لي هو الثقة بالنفس والحفاظ على المستوى حتى أنال ثقة أي مدرب أكون معه ونجحت في ذلك بالإصرار والعزيمة، ولم أنظر إلى أي شيء آخر، لأني عرفت أن كرة القدم لها وجهان فخلال فترة إيقافي لم يسأل عني أحد.

■ماذا يريد النصر هذا الموسم؟

■ يتطلع العميد إلى المنافسة على كل البطولات وهي سياسة واضحة لمجلس الإدارة، ونهدف هذا الموسم إلى الظهور بشكل مختلف، إذ يمتلك النصر 11 لاعباً مميزاً، ودكة بدلاء قادرة على صنع الفارق، وفي المواسم السابقة كان العميد يتعرض لانتكاسات، لكن هذا الموسم لا يوجد أعذار للفريق وكل الظروف متاحة للمنافسة مع تدوير هؤلاء اللاعبين للحصول على أفضل تشكيل ممكن، بعدما نجح مجلس الإدارة في ضم مجموعة جيدة من اللاعبين.

■ما أسباب قلة تعاقدات النصر الموسم الجاري؟

■ اكتسب النصر خبرة التعامل مع الصفقات والتعاقد مع ما يفيد النادي فقط، فليس الهدف هنا التواجد فقط في سوق الانتقالات، بقدر ما سعى إلى التعاقد مع ما يحتاجه الفريق من لاعبين، وهو سبب تعاقد الفريق في بداية الموسم مع ثلاثة لاعبين فقط.

■هل تعتقد أن النصر قادر على منافسة الأهلي والعين؟

■ أعتقد أنه في ظل هذه المجموعة من اللاعبين لا يوجد ما يعيق النصر من المنافسة على لقب الدوري، وأتوقع أن المهمة قد تكون صعبة ولكنها ليست مستحيلة، وفي حالة لم يحدث ذلك فإن الهدف الرئيس من التواجد في البطولة هو المنافسة على كل الألقاب، وصراحة مجلس الإدارة لم يقصّر في دعم الفريق أو التخطيط الجيد، وأعتقد أنه حان الوقت على اللاعبين من أجل البحث عن طموح جديد للنادي والجمهور.

■هل تعتقد أن طارق أحمد حصل على فرصته كاملة مع المنتخب؟

■ تواجدت في منتخب الإمارات لأول مرة مع المدرب الفرنسي، برونو ميتسو، وخضت مباراة واحدة فقط وكانت ودية أمام منتخب لبنان، قبل أن اعود للنادي ويتم إيقافي عامين من قبل النادي، ولكن في الفترة الأخيرة كانت هناك مطالبات كثيرة بتواجد طارق أحمد مع المنتخب، وفي النهاية تواجدت مع المنتخب وأسعى إلى الاستمرار لأطول فترة ممكنة.

■هل المنتخب قادر على الوصول إلى كأس العالم؟

■ لا توجد مباراة سهلة وفرصنا متساوية مع كل المنتخبات، فقط ينقصنا التوفيق إذ يضم المنتخب لاعبين مميزين ومدرباً قديراً ويقدم مباريات قوية أمام كل المنتخبات وسبق له أن فاز على منتخبات كبرى في آسيا، ومع قليل من التوفيق يتحقق حلم الوصول إلى المونديال.

■ما هدفك الذي تصبو إليه؟

■ لا يوجد هدف للاعب الكرة فكل موسم هناك طموح وهدف جديد، وإذا حدد اللاعب هدفه سيتوقف عند نقطة معينة مثل الفوز بلقب الدوري أو الكأس، ولكن على العكس يجب أن يكون هناك للاعب الكرة كل موسم هدف جديد يسعى إلى تحقيقه، فقط يجتهد ويقدم كل ما لديه من أجل أن يكون أفضل من المباراة التي تسبقها.

■وما رأيك في ما حدث مع النصر في البطولة الآسيوية؟

■ مجلس الإدارة حرص على إبعاد اللاعبين عن أي مشكلات إدارية رافقت هذا الابتعاد، وربما يكون حصل خطأ ما وهو وارد في أي بطولة، وقادرون على العودة من جديد مثلما فعلنا من قبل.

■كيف ترى إقالة المدرب الصربي إيفان يوفانوفيتش؟

■ صراحة مدرب كبير وخسارة كبيرة للعميد، وأعاد هيبة الفريق، ولكن تبقى وجهة نظر مجلس الإدارة التي تخطط لصالح الفريق، ونحن كلاعبين محترفين يجب أن نكون جاهزين دائماً وسنبحث عن نجاح جديد مع المدرب الروماني الجديد بتريسكو.

■رسالة تريد توجيهها إلى أحد؟

■ أعتقد أن أهم شخص يحتاج إلى تقديم الشكر له هو وكيل أعمالي عادل أحمد، الذي ظل بجواري خلال فترة إيقافي وكان دائماً يشجعني على الاستمرار والتدريبات، وإلى الآن إذا قدمت مباراة بشكل سيئ يقوم بتشجيعي من أجل العودة إلى المستوى الطبيعي، وأعتقد أنه حان الوقت لأن أشكره عقب الانضمام إلى المنتخب وتقديم مباريات جيدة في الموسمين الماضي والجاري.

نشر رد