مجلة بزنس كلاس
منوعات

 

كشفت شركة “فيرجن” عن طائرة ركاب أسرع من الصوت، يقول مصمموها إنها قادرة على نقل المسافرين من لندن إلى نيويورك في ثلاث ساعات ونصف فقط، بسعر تذكرة معقول يقدر بـ 5 آلاف دولار.

وبحسب موقع “سكاي نيوز”، ستشهد كاليفورينا في كانون أول المقبل المقبل أول رحلة تجريبية للطائرة التي تحمل اسم “بيبي بوم” الذي يشير إلى كونها “طفرة” مقارنة بطائرات هذه الأيام، وهي تبدو كطائرة كونكورد مصغرة.

وتحلق الطائرة التي تحوي 40 مقعدا، بسرعة 2335 كيلومترا بالساعة، وهي أسرع من طائرة الكونكورد بنسبة 10 في المئة، و2.6 مرات أسرع من الطائرات الحالية.
وقال بليك شول الرئيس التنفيذي ومؤسس شركة “بوم تكنولوجي”، إنه “بعد ستين عاما على بزوغ فجر الطائرات النفاثة، لازلنا نحلق على سرعة الستينات

وأضاف شول “مصممو كونكورد ربما لديهم تكنولوجيا السفر الأسرع من الصوت، إلا أنهم لا يقدمون أسعارا معقولة، وهذا ما نقوم به نحن”.

نشر رد