مجلة بزنس كلاس
بورصة

توقع محللون أن تواصل أسواق الخليج أداءها المتباين المائل للتراجع خلال جلسة اليوم الأربعاء، في ظل غياب محفزات جديدة تستقطب السيولة، وعودة أسعار النفط للتراجع.

تباينت أسواق الأسهم الخليجية في تعاملات هادئة أمس بعد صعود قوي يوم الاثنين حينما قالت المملكة وروسيا إنهما ستتعاونان لدعم أسعار النفط.

ورجح محمود أبوزيد، المحلل لدى نماء للاستشارات المالية أن مؤشرات أسواق الخليج ستواجه حذراً كبيراً من قبل المستثمرين خلال جلستي الأربعاء والخميس مع اقتراب عطلة العيد التي قد تمتد أسبوعا في أغلب الأسواق إضافة الى عودة البترول للهبوط مجددا.

وأوضح أبوزيد، أن أسواق المنطقة تعاني حالياً من غياب محفزات قوية تحركها إيجابياً، فضلاً عن التأثيرات السلبية المستمرة للعوامل الخارجية وأبرزها تراجع النفط وتذبذب أداء الأسواق العالمية.

من جانبه أكد المحلل بأسواق المال حمود الشمري أنه بالرغم من وجود بعض علامات الترقب للأسهم، إلا أن السوق السعودي والإماراتي يشهدان حالياً عمليات شرائية على أسهم متوسطة وقيادية جرَّاء عمليات زيادة المراكز لبعض المحافظ.

وفي السعودية، صعد سهم الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك) ارتفع 0.6%، وارتفع سهم معادن 0.9%، وقفز سهم المتحدة للتأمين التعاوني 4.2 %.

وفي الإمارات…كسب سهم دريك اند سكل 4% بالغا 0.535 درهم، وزاد سهم سوداتل بنسبة 1.9%، وارتفع اتصالات 0.25%،وصعد سهم الاتحاد الوطني 3.4%، والخليج الأول بواقع 0.42%.

وقال إبراهيم الفيلكاوي، المحلل بأسواق المال، إن أسواق الأسهم الخليجية قد تتجه فنياً في مسار أفقي يميل إلى الانخفاض بالفترة القادمة، حتى ظهور مُحفزات جديدة تستطيع أن تحدد اتجاهاً واضحاً للمؤشرات.

وفيما يلي مستويات إغلاق مؤشرات أسواق الخليج بنهاية تعاملات أمس الثلاثاء:

السعودية.. هبط المؤشر 0.2 %إلى 6190 نقطة.

دبي.. انخفض المؤشر 0.1 %إلى 3544 نقطة.

أبوظبي.. زاد المؤشر 0.1 %إلى 4515 نقطة.

مصر.. تراجع المؤشر 0.8 %إلى 8202 نقطة.

قطر.. هبط المؤشر 1.2 %إلى 10713 نقطة.

الكويت.. صعد المؤشر 0.4 %إلى 5400 نقطة.

سلطنة عمان.. ارتفع المؤشر 0.4 %إلى 5769 نقطة.

البحرين.. انخفض المؤشر 0.6 %إلى 1128 نقطة.

نشر رد