مجلة بزنس كلاس
رئيسي

الغموض يحيط بتجديد عقد رعاية القطرية لبرشلونة

الباكر يرفض التعليق.. والنادي الكتالوني يترقب

التحويم في المكان في انتظار أوامر الهبوط أو الإقلاع

عقد رعاية القطرية لبرشلونة على قائمة الانتظار والغموض أوضح صورة

النادي يطلب 240 مليون يورو في 4 سنوات والقطرية تتجاهل

برشلونة يدرس 3 عروض رعاية من أوروبا وأمريكا وآسيا

 

بزنس كلاس ـ أنس سليمان

الخطوط الجوية القطرية واحدة من الشركات الرائدة في رعاية الفعاليات الرياضية على مستوى العالم، من بينها رعايتها الاستراتيجية لفريق نادي برشلونة لكرة القدم والنادي الأهلي السعودي لكرة القدم. تعكس هذه الاستراتيجية مدى أهمية الرياضة كوسيلة لتقريب الناس من بعضها، الأمر الذي ينعكس في شعار حملة القطرية الإعلانية الجديدة – معاً إلى كل مكان.

وتنفق الناقلة الوطنية عشرات الملايين سنوياً لرعاية الأندية والفعاليات الرياضية حول العالم، والتي كان آخرها عقد رعاية مطار حمد الدولي والذي يتبع مجموعة الخطوط الجوية القطرية لنادي بايرن ميونخ وهو أحد أعرق الأندية الأوروبية، ولكن يظل عقد رعاية الناقلة لنادي برشلونة هو الأبرز والأعلى قيمة.

حالة صمت مطبق

ورغم اقتراب نهاية التعاقد بين الخطوط القطرية ونادي برشلونة الإسباني في يونيو المقبل، لم تعلن الشركة والنادي عن تجديد التعاقد من عدمه، في ظل مطالبات النادي الكتالوني بزيادة قيمة التعاقد بما تتناسب مع إنجازات النادي على المستوي المحلي والأوروبي والعالمي.

هذا ورفض السيد أكبر الباكر، الرئيس التنفيذي للخطوط الجوية القطرية، التعليق على تجديد عقد الرعاية بين الشركة ونادي برشلونة الإسباني، وحاولت “بزنس كلاس” التواصل مع مسؤولي الشركة للتعليق على هذا الأمر إلا أنهم رفضوا الإدلاء بتصريحات في هذا الصدد. ويحصل النادي الإسباني على 35 مليون يورو سنويا من الخطوط القطرية بموجب عقد الرعاية وذلك بحسب الأرقام الصادرة عن برشلونة.

ويتطلع نادي برشلونة إلى زيادة عقد الرعاية إلى 60 مليون يورو سنوياً اعتبارا من الموسم المقبل ، إلا أن محاولة رئيس النادي الحالي جوسيب بارتوميو لزيادة عقد الرعاية بعد الإنجازات الرياضية، دفعت الخطوط القطرية لعدم الموافقة على تجديد التعاقد حتى الآن.

أسباب موجبة

ويسعى جوسيب بارتوميو إلى رفع قيمة التعاقد من 35 مليون يورو إلى 60 مليون يورو في الموسم حتى 2020 بإجمالي 240 مليون يورو. يشار إلى أن العلاقات التجارية بين المؤسستين، والتي بدأت في 2011 ، ستنتهي في يونيو 2016 إذا لم يتم تجديد التعاقد.

وأكدت مصادر أن الخطوط القطرية ابتعدت عن تجديد عقد رعاية النادي الإسباني الذي يئس من الاتصال بمسؤولي الشركة من أجل مواصلة المفاوضات لتجديد العقد. وكشفت عن وجود اتصالات مكثفة من جانب مسؤولي وقيادات نادي برشلونة الذين لم يتلقوا أي إجابة من الخطوط القطرية، وهو ما أصاب النادي العريق باليأس من تجديد العقد.

وتؤكد المصادر أن عدم رد مسؤولي الخطوط القطرية يبدو طبيعيا وبسيطا لأسباب عديدة أهمها أنهم سئموا من شروط نادي برشلونة، وأشاروا إلى أن جهاز قطر للاستثمار الرياضي (QSI) لعب دورا كبيرا في عدم تجديد العقد، لأنه يعي جيدا أن قطع التمويل القطري عن نادي برشلونة سيزيد من قوة ومن حظوظ فريق باريس سان جيرمان الفرنسي في الفوز بألقاب البطولات الأوروبية.

البادي أظلم

وأشاروا إلى أن جوسيب ماريا بارتوميو رئيس نادي برشلونة يستغل الانتصارات الأخيرة التي حققها البارسا، ليطلب المزيد من المال لتجديد العقد، وفي الوقت نفسه لم يدافع عن شريكه القطري عندما تعرض إلى موجة من الاتهامات والانتقادات اللاذعة أثناء الحملات الانتخابية للمرشحين السابقين لرئاسة النادي خلال الانتخابات الأخيرة، وهو الأمر الذي جعل مسؤولي الخطوط القطرية يشعرون بالإساءة، وفضلوا الانسحاب وبصمت من طاولة المفاوضات.

وفي لفتة تؤكد عدم التوافق بين الخطوط القطرية وبرشلونة تعمد النادي عدم إظهار دعاية الخطوط الجوية القطرية في اللافتة الضخمة التي عرضها مؤخراً في ملعب كامب نو تكريما للنجم ليو ميسي حيث تصور اللافتة اللاعب من الوراء وتظهر فقط العلامة التجارية Estrella Damm ويونيسيف وهي رسالة واضحة المعاني للخطوط القطرية.

وتشير المصادر إلى أن نادي برشلونة بصدد دراسة ثلاثة عروض رعاية من 3 قارات مختلفة (أوروبا وأمريكا وآسيا) والشركات الثلاث المهتمة برعاية البارسا مستعدة لأن تدفع مبالغ تضاهي المبلغ الذي تعرضه الخطوط القطرية إلى جانب التخلي عن قميص التدريب.

سجل مزدحم

وتعتبر الخطوط القطرية واحدة من أسرع شركات الطيران نمواً في العالم حيث تسيّر في عامها الـ19 أسطولاً حديثاً يضم 179 طائرة حديثة إلى أكثر من 150 وجهة رئيسية من وجهات السياحة والأعمال في ست قارات. وفازت الخطوط القطرية بلقب “أفضل شركة طيران في العالم” و”أفضل شركة طيران في الشرق الأوسط” و”أفضل مقعد درجة رجال أعمال في العالم” خلال حفل توزيع جوائز سكاي تراكس العالمية 2015. وهذه هي المرة الثالثة التي تحصل فيها القطرية على لقب “أفضل شركة طيران في العالم”.

والخطوط الجوية القطرية هي عضو في تحالف”oneworld” العالمي الحائز على جوائز عديدة منها جائزة “أفضل تحالف طيران في العالم” من سكاي تراكس لعام2015  للعام الثالث على التوالي.  وكانت الخطوط الجوية القطرية أول شركة طيران خليجية تنضم إلى هذا التحالف، ما يتيح للمسافرين على متن رحلاتها فرصة الاستفادة من خدمات نحو 1000 مطار في أكثر من 150 بلد إضافة إلى 14,250 رحلة يومياً.

 

نشر رد