مجلة بزنس كلاس
أخبار

أعلنت الهيئة العامة للجمارك اليوم، ضبط كمية من مادة “الماريجوانا” المخدرة يبلغ وزنها الاجمالي 29 كيلو جراما، عبر خمس ضبطيات مختلفة تخص عددا من المسافرين الآسيويين القادمين الى الدوحة، وطرد بريدي مرسل من دولة آسيوية أيضا.
وقال سعادة السيد أحمد بن علي المهندي رئيس الهيئة عقب تكريم الموظفين الذين تمكنوا من ضبط المواد المخدرة، إن الهيئة حققت إنجازات متتالية في أغلب المنافذ الجمركية خلال الفترة الماضية من خلال ضبط وإيقاف الممنوعات بكافة أشكالها وبالأخص المواد المخدرة التي يستهدف مهربوها إلحاق الضرر بالمجتمع.
وأكد أن جميع موظفي الجمارك يقفون بالمرصاد لكل المهربين، وأنهم جميعاً مشهود لهم بالجدية والكفاءة، مشيرا الى أن الهيئة ستواصل دعم موظفيها بكل ما يحتاجونه من دورات تدريبية بهدف تعزيز مستوى خبراتهم في الاشتباه وكشف الممنوعات.
وقد تمت أربع ضبطيات بمطار حمد الدولي بلغت كمياتها 6 كيلوجرامات و9 كيلوجرامات و7 كيلوجرامات و3.4 كيلوجرام من مادة المارجوانا المخدرة، فيما تمت الضبطية الخامسة بإدارة جمارك الشحن الجوي وبلغ وزنها 4 كيلوجرامات تقريبا.
يذكر أن الاسابيع القليلة الماضية شهدت ضبط كميات أخرى من مادة الماريجوانا المخدرة بلغ وزنها الإجمالي 22 كيلوجراما، وتسعى الهيئة العامة للجمارك جاهدة إلى منع دخول المواد المخدرة والممنوعة من خلال تزويد جميع منافذها الجوية البرية والبحرية بأجهزة الفحص المتطورة التي تستطيع تحليل مكونات ما بداخل الحقيبة واستنباط انواع المواد الموجودة داخلها.
كما يتم تدرب الموظفين على استخدام هذه الاجهزة بالشكل الأمثل واستغلال امكانياتها الحديثة في إحكام الرقابة على كل ما يدخل الى البلاد، وتقوم الهيئة بتأهيل المفتشين من خلال دورات تدريبية نوعية في الحس الأمني والاشتباه ليكون المفتش على دراية بأساليب التهريب المختلفة.

نشر رد