مجلة بزنس كلاس
أخبار

 

ذكرت مصادر مطلعة بأن إدارة الإعلام والتوعية المرورية ، بوزارة الداخلية وضعت ضمن برنامجها التوعوي الشامل هذا العام ، خطة لتأهيل سائقي حافلات المدارس الخاصة للمرة الأولى ، والذي استهدف للمرة الأولى تقديم الدورات التدريبية للسائقين ومشرفي الباصات فى المدارس لتعريفهم بالقواعد المرورية للحفاظ على سلامة الطلاب، ، والتي كان يتم تنظيمها لتدريب سائقي حافلات كروة بالمدارس المستقلة بشكل دوري، وتم توسيع دائرته هذا العام، ليخضع الجميع للتأهيل، حيث إن مهمة المشرفين داخل الحافلات يجب أن تحفظ على أمن الطلاب وتقوم بفض أي منازعات قد تنشب بينهم، وتحافظ على سلامتهم عند الصعود والنزول، بحيث لا تسمح للسائق بالتحرك قبل الاطمئنان من وصول الطالب إلى منزله.

وبحسب معلومات وردت لـ الشرق، فإن الإدارة قدمت تدريبا لحراس المدارس ليقوموا بعمل رجال المرور داخل المدارس، ويكونوا قادرين على تنظيم حركة دخول وخروج السيارات من المدرسة، ورصد المخالفات المرورية. كما كثفت الإدارة العامة للمرور جهودها مع بدء العام الدراسي لتحقيق الانسيابية المرورية، من خلال خطة مشتركة بين الدوريات المرورية، وإدارة التوعية، حيث قامت الدوريات بالانتشار في ساعات الصباح الباكر بمناطق تواجد المدارس، لتنظيم حركة دخول وخروج السيارات الخاصة بالطلاب، والحد من المخالفات وتفادي الاختناقات المرورية التي تتزايد في أوقات الدوام الرسمي في المناطق المكتظة بالمدارس، وتبلغ ذروتها مع بدء توجه طلاب الجامعات والمدارس إلى قاعاتهم الدراسية، وما يتبعه من انتشار الحافلات المدرسية بالشوارع، كما حرصت على فتح خطوط التواصل بالتنسيق مع مديري المدارس التي تشهد مناطقها ازدحاما في أوقات الصباح، كما سيتم تكثيف هذه الجهود أيضا في أوقات العودة من الدوام.

على الجانب الآخر، تواجد ضباط إدارة الإعلام والتوعية المرورية في زيارات للمدارس منذ اليوم لتنفيذ برنامجهم الذي يتضمن تقديم محاضرات للمعلمين و لجميع المراحل المدرسية، للتحذير من السلوكيات السلبية الشائعة في الصعود والنزول من الحافلات، وإرشادهم إلى القواعد التي تضمن الحفاظ على سلامتهم، مع التركيز على المراحل الابتدائية، وتشمل المحاضرات التي تستمر على مدار الأسبوع الأول، ورش عمل ومسابقات تتناسب مع المراحل العمرية لمختلف الطلاب ، وتم تنظيم معرض توعوي، بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم والتعليم العالى بمجمع دار السلام، والجولف مول الذي استهدف توعية الأسر والعائلات بقواعد السلامة المرورية لأبنائهم، وتعريفهم بمخاطر السلوكيات الخاطئة الشائعة بين الطلاب.

وتتولى إدارة الإعلام والتوعية المرورية في برنامجها مسؤولية توعية جميع المراحل العمرية، خاصة الشباب بوسائل عصرية وذلك من أنشطة وفعاليات في المدارس بمراحلها المختلفة لنشر الوعي المروري بين الشباب ورفع المستوى الثقافي بهدف الحفاظ على سلامتهم والحفاظ على أرواحهم من خلال استخدام أحدث الأساليب لتوصيل رسالة التوعية، والحرص على تنوع الوسائل من خلال المحاضرات وورش العمل ومقاطع الفيديو والمسابقات والمطبوعات.

نشر رد