مجلة بزنس كلاس
فن

 

نشرت صحيفة the sun البريطانية صوراً لشجار بين النجمين أنجلينا جولي وبراد بيت في منتزه “ليغولند” ببلدة “وندسور” البريطانية في تشرين الأول الماضي.
وصوَّر مُلتقط الصور (لم يُذكر اسمه) الشجار بكاميرا هاتفه، وأكد للصحيفة البريطانية ان بيت أمسك بذراع جولي وسط المشاجرة، في حركة دلت على حنق مشهود، وربما على رغبة بإيذاء الشريك، لذلك نهرته أنجلينا.
وقال الرجل ان الزوجين “كانا غير سعيدين” يوم وجدهما يتنزهان في “ليغولند” مع أبنائهما الستة، وهم 3 بيولوجيين: شايلوه البالغ 10 أعوام، والتوأم فيفيان ونوكس (8)، إضافة إلى 3 بالتبني: مادوكس وباكس وزهرة، البالغين 15 و12 و10 سنوات.

df584ba4-a3f5-42fd-ad31-33e37e3dafb1
وذكر ملتقط الصور، أنه كان مع زوجته في “ليغولند” البعيد 40 كيلومترا عن لندن، وشاهد فيه بيت وجولي وأولادهما مرات عدة خلال ذلك اليوم، ولم يلحظ أن أحدا منهم كان سعيدا في أي مرة، خصوصا حين وجد براد وأنجلينا يتشاجران “بوجهين عابسين”.
ونرى في إحدى الصور براد وقد أمسك بذراع أنجلينا حين أرادت الابتعاد عنه، ثم نهرته وانتزعت ذراعها من قبضته انتزاعا.
وفي صورة ثانية نرى زهرة، الابنة السمراء تبنياً، تنظر الى أبويها المتشاجرين، بانزعاج وقلق مما يتبادلانه على مرأى من متنزهين، ومن اثنين من الحرس الخاص، كانا يرافقان العائلة المفترض أن يكون أفرادها في حالة انشراح في منتزه مكتظ عادة بمرتاديه، وبعضهم أجانب. الا أن حامل الهاتف لم يسمع وقتها من الزوجين ما يشير الى سبب المشاجرة، سوى سماعه براد يطلب من أنجلينا أن تخفض صوتها، مما يدل على أنها كانت عصبية المزاج من مشكلة ما، أشعلت فتيل الغضب بين الزوجين.

100931image1
ومن جهة أخرى كشفت مجلة People الأميركية أن أنجلينا “مختفية مع أبنائها الستة ببيت استأجرته في مكان ما من لوس أنجلوس” ويجهل عنوانه براد، الذي لم يكن بينه وبينها أي اتصال منذ طلبت الطلاق الاثنين الماضي.

نشر رد