مجلة بزنس كلاس
رياضة

 

نشرت صحيفة “الموندو ديبورتيفو” الإسبانية صورا للنجم الأرجنتيني ليونيل ميسي، وهو يقضي أجازته برفقة عائلته في جزر البهاما، بعد أيام من إعلانه الاعتزال الدولي نتيجة تأثره بالخسارة في نهائي “كوبا أمريكا 2016” أمام تشيلي بركلات الترجيح.

رغم الأحزان التي يعيش فيها ميسي حاليا، بعد خسارة النهائي الثالث في 3 أعوام، لكنه استجاب لطلب عائلته وزوجته أنتونيلا روكوزو بالسفر والاستمتاع بالأجازة للخروج من حالة الضغط النفسي المسيطرة عليه.

ظهر ميسي غير مبتسما أمام الكاميرات عند التقاط الصور التذكارية مع المعجبين، وحافظ على لحية ولم يقم بحلاقتها، رغم أنه قال أثناء بطولة “كوبا أمريكا” إنه لم يقصها إلا بعد ختام المنافسات.

هناك حملة بين الجماهير الأرجنتينية لإقناع ميسي بالعدول عن قرار الاعتزال الدولي، لقيادة الفريق في تصفيات كأس العالم “روسيا 2018″، والأغلبية مقتنعة بأنه سوف يتراجع في الأيام المقبلة عن قراره.

نشر رد