مجلة بزنس كلاس
استثمار

كشفت مصادر مطلعة أمس الجمعة عن أن صندوق وان.ام.دي.بي الماليزي يقترب من بيع الأصول التي يمتلكها في قطاع الكهرباء إلى كونسورتيوم يضم نبراس للطاقة القطرية والشركة القابضة الصينية العامة للطاقة النووية في اتفاق سيخفف العبء عن الصندوق الحكومي.

ورفضت المصادر الكشف عن قيمة الصفقة لكن شخصا على دراية بالموضوع قال لـ”رويترز” من قبل إن الصندوق قد يقيم الأصول التي ينوي بيعها بنحو 18 مليار رنجيت ماليزي (4.2 مليار دولار) بما يشمل صافي الدين.

وقالت المصادر التي طلبت عدم الكشف عن هويتها لأنه غير مسموح لها بالتحدث لوسائل الإعلام إن إتفاقا قد يعلن عنه يوم الاثنين.

وقالت المصادر إن المباحثات دخلت في المراحل الأخيرة وإن الأطراف تحاول إيجاد حل للقوانين الماليزية التي تحدد سقفا للملكية الأجنبية في أنشطة الكهرباء عند 49 بالمئة وإن هذا قد يعيق الاتفاق.

وخصص الصندوق ما بين 16 و18 مليار رنجيت لبيع وحدة الكهرباء إدرا جلوبال إنرجي أكبر منتج مستقل للكهرباء في بنجلادش ومصر وثاني أكبر منتج في ماليزيا بعد مالاكوف كورب.

وقال متحدث باسم الصندوق إن إعلانا رسميا سيصدر في الوقت المناسب “حيث مازالت المفاوضات جارية ومن غير الملائم… التعليق على الأمر.”

 

نشر رد