مجلة بزنس كلاس
مصارف

قالت كريستين لاجارد رئيسة صندوق النقد الدولي إن الاقتصاد العالمي مازال ينمو بأقل من إمكانياته ومازال تراجع الرخاء يفتح الباب أمام الانقسامات السياسية في كثير من الدول. وأضافت لاجارد خلال عرض أجندتها للسياسة الاقتصادية العالمية “رغم مؤشرات التعافي والمرونة في بعض الاقتصادات، مازال النمو العالمي مخيباً للآمال، وأن التعافي المتوقع ستقوده بشكل أساسي الاقتصادات الصاعدة”. وقالت إن “ضعف الأداء المستمر يؤدي إلى اتجاهات معقدة في الكثير من الدول، بما في ذلك صعوبة تكيف بعض المجموعات مع التغييرات السريعة في الاقتصاد العالمي”. وحثت لاجارد الفرنسية الجنسية الحكومات على”إنعاش الطلب وزيادة الإنتاجية وضمان الاستفادة من التكنولوجيا والعولمة، وهو ما يؤدي إلى تقاسم مكاسب الرخاء العالمي غير المسبوق الذي تحقق خلال العقود الأخيرة على نطاق أوسع”.

نشر رد