مجلة بزنس كلاس
تحقيقات

قالت دراسة صادرة عن صندوق النقد الدولي اليوم الجمعة إن الصراعات المسلحة في منطقة الشرق الأوسط أفقدت دول المنطقة ما بين 6-15% من ناتجها المحلي الإجمالي في الفترة ما بين 2010-2015.

وأضافت الدراسة التي أطلع مباشر على فقرات منها إن الناتج المحلي الإجمالي لسوريا انخفض إلى أقل من النصف بسبب الصراع المسلح الدائر هناك مقارنة مع مستويات ما قبل 2010.

فيما فقد اليمن وفقا للدراسة ما بين 25 و35 % من ناتجه المحلي الإجمالي في 2015، فيما فقدت ليبيا 24% في 2014.

ووفقا للدراسة فقد عانت الدول المجاورة لمناطق الصراع هي الأخرى من تراجع الناتج المحلي الإجمالي نحو 1.4% خلال مدة الدراسة.

وقدر صندوق النقد الأضرار التي لحقت بالبنية التحتية جراء الصراعات المسلحة بنحو 137.8 مليار دولار في سوريا و20 مليار دولار باليمن.

نشر رد