مجلة بزنس كلاس
طاقة

تراجعت أسعار النفط أثناء التعاملات الصباحية في آسيا يوم الخميس، متزامنة مع انخفاض مخزونات الخام الأمريكي، وارتفاع الدولار، وتوقعات سلبية حيال الأسعار، وفقاً لمحلل.

وبحلول الساعة 3:60 بتوقيت جرينتش، انخفض سعر التسوية في العقود الآجلة لبرنت 0.41%؛ ما يعادل 18 سنتاً بالغاً 43.87 دولار للبرميل، وذلك بعد تراجعه 93 سنتاً عند الإغلاق أمس الأربعاء.

وتراجعت أسعار عقود الخام الأمريكي غرب تكساس الوسيط بنحو 0.46%؛ ما يعادل 19 سنتاً إلى 41.52 دولار للبرميل، وذلك بعد تراجعه 1.06 دولار عند إغلاق الجلسة الماضية.

وقال سعد الزاملي المحلل النفطي: صعود الدولار وارتفاع المخزونات الأمريكية بأكثر من التوقعات فاقم خسائر النفط ودفع برنت إلى الاستمرار في الهبوط دون 45 دولاراً.

وفي ذات التوقيت من جلسة اليوم، ارتفع مؤشر الدولار “الذي يقيس أداء العملة الأمريكية مقابل سلة من ست عملات رئيسية أخرى” بنسبة 0.10% بالغاً 95.69.

وصعدت العملة الخضراء أمام سلة من العملات الرئيسية، مع توقع المستثمرين زيادة في أسعار الفائدة الأمريكية في الأجل القصير، إذ يجعل ارتفاع الدولار السلع المقومة بالعملة الأمريكية أكثر تكلفة على حائزي العملات الأخرى.

وأظهرت بيانات رسمية في وقت متأخر يوم الأربعاء، ارتفاع مخزونات الخام الأمريكية بأكثر من المتوقع أو بمقدار 1.05 مليون برميل خلال الأسبوع الماضي، وكان متوقعاً لها التراجع بمقدار مليون برميل.

ونوه الزاملي بأن السوق ما زال به عوامل سلبية وأبرزها توقعات “أوبك” بتراجع أسعار النفط لأدنى مستوى لها في 3 أشهر، مع استمرار تباطؤ الطلب الموسمي وارتفاع المخزونات العالمية من الوقود.

وبين الزاملي أن اقتراب خام برنت من مستوى 43 دولاراً يؤهله فنياً لاستكمال التراجع إلى نهاية الأسبوع الجاري والوصول إلى مستوى 42 دولاراً، ومنها إلى ما أدنى 40 دولاراً.

كما توقعت أوبك في تقريرها الشهري الذي صدر أمس، أن تشهد معدلات الطلب العالمي على النفطتراجعاً، مشيرة إلى مخاوف من انخفاض معدلات تشغيل مصافي النفط في الولايات المتحدة وأوروبا على المدى البعيد، وضعف هوامش الربحية متأثرة بتخمة معروض النفط الخام والوقود.

نشر رد