مجلة بزنس كلاس
رياضة

 

التقطت كاميرا مصوري “الباباراتزي” لقطات للنجم الألماني مسعود أوزيل، صانع ألعاب آرسنال الإنجليزي، برفقة صديقته ماندي كابريستو.

كان أوزيل يريد الاحتفال مع ماندي بعد فوز آرسنال على جاره اللدود تشيلسي بنتيجة (3-0) في الجولة السادسة من مسابقة الدوري.

لكن احتفالية أوزيل لم تكن سعيدة لنهايتها بعد أن خرج برفقة صديقته من الملهى الليلي، وهي تبكي دون معرفة الأسباب التي أدت إلى ذلك المشهد الحزين للثنائي.

لاحظ أوزيل وجود الكاميرات أمام سيارته، فحاول إخفاء صديقته من أمام العدسات أثناء بكائها لكن لم ينجح في ذلك.

يذكر أن أوزيل مرتبط بماندي منذ عام 2013، ووقعت مشاكل بينهما تسببت في انفصال مؤقت لمدة 13 شهرا، قبل أن يعودا مجددا للارتباط في نوفمبر عام 2015.

نشر رد