مجلة بزنس كلاس
رياضة

 

تحدثت الصحافة الكتلونية الصادرة اليوم الخميس عن أتلتيكو مدريد التي تخلص من كابوس برشلونة في الدور ربع النهائي من دوري أبطال أوروبا ، وذلك من خلال اتباع نهج دفاعي مكثف لإيقاف خطورة الخصم.

واعتبرت الصحف المقربة من نادي برشلونة أن دييجو سيميوني مدرب أتلتيكو مدريد تمكن من إيقاف خطورة الثلاثي الهجومي “MSN” باستثناء لويس سواريز الذي لم يحصل على الكثير من المساحات.

وانتقد ليونيل ميسي والبرازيلي نيمار دا سيلفا على الأداء الباهت خلال المواجهة أمام أتلتيكو مدريد ، حيث ترى صحيفة “موندو ديبورتيفو” أن ميسي لم يتحرك كثيراً خلال اللقاء وأن نيمار لم يكن خطيراً.

وقالت صحيفة “موندو ديبورتيفو” الإسبانية أن لويس سواريز أعطى علامات على وجود حياة في صفوف برشلونة خلال مباراة الأمس ، في حين أن ليونيل ميسي ونيمار كانا في عداد المفقودين حسب تعبيرها.

وناقشت صحيفة “سبورت” الإسبانية مستوى البرازيلي نيمار دا سيلفا في تقريرها عن المباراة وقالت : “نيمار سيء ، إذا كنت ترغب في يوم من الأيام بالفوز في الكرة الذهبية فإن عليك أن تصنع طريقة خاصة بك وليس أن تلعب بهذه الطريقة ، أمس كنت روبينيو أكثر من رونالدينيو”.

نشر رد