مجلة بزنس كلاس
رياضة

 

شنت صحيفة موندو ديبورتيفو الإسبانية والمقربة من نادي برشلونة هجوماً لاذعاً على كريستيانو رونالدو مهاجم ريال مدريد في ظل المستوى السيئ الذي ظهر عليه في الفترة الأخيرة.

ووصفت الحصيفة الكاتالونية رونالدو بأنه لاعب أناني يبحث عن تسجيل الأهداف فقط ولا يكترث لمساعدة فريقه وزملائه، واستدلت بذلك في إحدى لقطات مباراة الأمس أمام بيلباو عندما كان رونالدو يتوغل داخل منطقة الجزاء في الدقيقة 44 وعلى جواره بنزيما وبيل اللذان كانا في موقع أفضل منه للتسديد، لكنه فضل إنهاء الهجمة بنفسه ليقوم الحارس بالتصدي للكرة وتضيع الفرصة على الفريق الملكي.

وسلطت الصحيفة الضوء على لقطة أخرى والتي كانت في الدقيقة 94 من عمر اللقاء، حيث انفرد الدون من مسافة بعيدة وكان على جواره ألفارو موراتا، لكن الدون قرر مرة أخرى التسديد على المرمى بدلاً من تمرير الكرة لزميله مهدراً الهدف الثالث على الريال.

وأشارت موندو ديبورتيفو إلى أن رونالدو يعاني بشكل كبير في الفترة الأخيرة وأصبح غير قادر على منافسة ليونيل ميسي نجم برشلونة الذي أحرز 5 أهداف في ظرف مباراتين هذا الأسبوع، أما رونالدو فقد فشل في هز شباك المرمى أمام ليجيا وارسو وأتلتيك بيلباو.

نشر رد