مجلة بزنس كلاس
رياضة

 

حذرت صحيفة “تايمز لايف” الجنوب أفريقية، فريق ماميلودي صن داونز من مواجهة الزمالك في إياب نهائي دوري أبطال أفريقيا لكرة القدم الأحد المقبل على الرغم من الفوز الكبير ذهابا 3-0.

ويتملك بطل جنوب أفريقيا أفضلية عندما يحل ضيفا على الزمالك مساء الأحد في ملعب برج العرب بالإسكندرية.

وقالت الصحيفة إن صن داونز عليه أن يحذر لأن مهمة الزمالك في التعويض ليست مستحيلة.

وأشارت إلى أنه على الرغم من صعوبة موقف الزمالك الذي يتعين عليه أن يقاتل من أجل تحقيق النتيجة المطلوبة إلا أن هناك نماذج كثيرة شهدها دوري الأبطال تكون بمثابة درس لصن داونز قبل مباراة الإياب.

وأوضحت الصحيفة أن اتحاد العاصمة الجزائري سبق أن حول الخسارة أمام هافيا كوناكري الغيني بثلاثية نظيفة إلى الفوز بنفس النتيجة على ارضه والاحتكام لركلات الترجيح، وذلك عام 1976 أي قبل 40 عاما.

وأضافت أن الزمالك فريق قوي على أرضه ولا عجب في ذلك، فقد فاز على الوداد المغربي 4-0، لكن الصحيفة عادت لتؤكد أن في بعض الأحيان يعاني الزمالك أيضا من الوصول إلى شباك منافسيه، إلا أن الأبيض يسجل دائما مثلما فعل مع إنيمبا وصن داونز نفسه عندما تقابلا سابقا في دور المجموعات.

كما حذرت الصحيفة من أن صن داونز سجله خارج ملعبه ليس مطمئنا باستثناء الفوز على الزمالك ووفقا سطيف “الغيت النتيجة الأخيرة لاستبعاد الفريق الجزائري” ، لكن بقي في الأذهان أكبر الهزائم التي نالها الفريق الجنوب أفريقي مثل 6-1 أمام أفريكا سبورتس الإيفواري، في عام 2000، و3-0 أمام الأهلي في نهائي 2001.

وقالت الصحيفة أيضا: “الهزيمة في القاهرة في ذلك الوقت كانت قاسية لكنها مؤشر على إنه مهما كانت النتيجة ذهابا ومهما كانت قوة فريقك فلا شيء مضمون”.

وسبق أيضا أن خسر صن داونز أمام ريال باماكو المالي 5-4 في مجموع اللقائين، حيث فاز ذهابا 3-1 لكنه خسر إيابا 4-1 في عام 1966، واستشهدت بمثل الزمالك نفسه الذي خسر أمام أفريكا سبورتس الإيوفاري 2-0 وعوض بنفس النتيجة قبل أن يفوز عام 1986 بركلات الترجيح.

نشر رد