مجلة بزنس كلاس
فن

 

ليلة إستثنائية عاشها جمهور ليالي قرطاج، ليلة السبت الماضي على المسرح الأثري في قرطاج، مع أمير الفنان التونسي صابر الرباعي، الذي غنى قرابة الثلاث ساعات دون إنقطاع، غنى للحب للمرأة وللجمال، ولم ينسى جديده بمناسبة يوم المرأة العالمي.

ليلة جديدة تضاف الى سهرات “ليالي قرطاج”، بحضور رفيع المستوى بداية من رئيس الحكومة حبيب الصيد ووزيرة الثقافة سنية مبارك، بقرطاج قضى جمهور الرباعي ليلة السبت ساعات ممتعة، وكان كعادته متألقاً بصوته وحضوره المتميز.

الجمهور حضر بأعداد غفيرة غصت به مدارج المسرح الأثري، وتخطت العدد الطبيعي لإستقبال الوافدين، كما أن مكتب الحجوزات لهذه السهرة أعلن عن نفاذ البطاقات قبل 3 أيام، وكان ملفتاً إرتفاع سعر البطاقة عن السعر الطبيعي لبعض الفنانين، الذين شاركوا في مهرجان قرطاج.

الرباعي الذي بدى أنيقاً، لم يبخل على جمهوره بتقديم عدد من أغانيه التي أحبها الجمهور وحفظها على مدى مسيرته، وجذب ببعض من رومانسياته “أجمل نساء الدنيا” و”اتحملك” و”عزة نفسي: و:اجمل مختصر: و “صيد الريم”، وألهب المدارج حين غنى “الطفلة العربية” و”مزيانة” و”سيدي منصور”، كما قدّم أغان تونسية وأعاد جمهوره الى الزمن الجميل، وارتحل بهم لبعض الساعات الى سنوات الستينات والسبعينات، رحلة أنستهم تعب الأيام .

كما أعلن الرباعي عن أغنيته الجديدة وعنوانها “غنجى”، من كلمات حاتم القيزاني، تلحين وتوزيع قيس المليتي، وهي خاصة بمناسبة يوم المرأة العالمي، ورددها معه الجمهور وكأنه حفظها قبل أن تطلق رسمياً، لاسيما بأنه سمعها عبر اليوتيوب من حفل “وهران” ، كما أنه حرص أيضاً بتقديم فرصة ذهبية الى مشترك برنامج “ذا فويس”، الفنان حمزة الفضلاوي، الذي أدى أول أغنية خاصة به بألحان شرقية تحمل عنوان “مشتاق كتير”.

يُذكر أن الرباعي تبرع بنصف أجره لمناهضة الإرهاب، وتحدث بوطنية عن مدى تأثره بما يحدث في تونس وأهمية القضاء على الإرهاب، مبدياً إستعداده لتقديم ما بوسعه من أجل تونس.

نشر رد