مجلة بزنس كلاس
فن

 

واجهت النجمة المصرية شيرين عبد الوهاب للمرة الأولى الآلاف من الجمهور بعدما أعلنت اعتزالها الفن في آذار الماضي.

عبد الوهاب أكدت خلال المؤتمر الصحفي الذي عقدته على هامش حفل موازين أنّ الضغوط النفسية الشديدة التي تعرضت لها في الفترة الماضية هي التي دفعتها لإعلان الاعتزال إلا أنّ حبّ الجمهور وزملائها الفنانين هو ما ردها و دفعها للعدول عن القرار.

فشددت خلال المؤتمر أنّ قرار الاعتزال لم يكن سهلاً خاصةً أنها لم تتعد بعد الـ 37 عاماً ولم يكن المقصود به كما أدعى البعض فرقعة إعلامية هي في غنى عنها.

يُذكر أنّ جمهور منصّة النهضة بالرباط كانت على موعد مع واحدة من أضخم حفلات الدورة الحالية من مهرجان موازين إيقاعات العالم يوم الخميس الماضي من خلال حفل شيرين.

فشيرين صعدت على خشبة المسرح بأجمل حلّة وخاطبت الجمهور قائلةً “وحشتوني” وانطلق بعدها في وصلةٍ غنائية تضمّنت مجموعة من أغنياتها القديمة والحديثة.

وأهم ما حدث في الحفل هو عدم استطاعة شيرين إخفاء دموعها عندما كانت تُغنّي “على بالي” فبكت بشدّة وسط تصفيق الجمهور وترداده لكلمات الأغنية ومازحت الحاضرين بالقول “حرام عليكو” وعند انتهاء الأغنية عادت لتخاطب الجمهور قائلةً له : “كنت مغفلة لما قررت أبعد عنكم… إنتوا حلوين أوي” كما وقد قبّلت العلم المغربي الذي أُهدي لها مثل جميع الفنانين على هذا المسرح.

نشر رد