مجلة بزنس كلاس
سياحة

انتشرت 50 سيارة تاكسي لندنية تحمل شعار الهيئة للعامة للسياحة في جميع أنحاء العاصمة البريطانية لندن مع بداية الشهر الجاري وتمتد لفترة 6 أشهر قادمة، في حملة ترويجية كبرى للتعريف بمعالم السياحة في قطر، ويأتي ذلك وفق الحملة الترويجية التي أطلقتها الهيئة العامة للسياحة، وقد تم استخدام شعار الهيئة الرسمي على جميع سيارات التاكسي من طراز” البلاك كاب” الضخمة في لندن، كي تجوب أهم المعالم السياحية في لندن.

وتم تحديد مدة الحملة بـ6 أشهر لضمان وصول اسم قطر إلى جميع سكان العاصمة وزوارها من السياح القادمين إليها، حيث تعتبر بريطانيا على رأس قائمة أكبر سوق أوروبية للسياح القادمين إلى قطر، حيث يشكل السياح البريطانيون القادمون إلى قطر ثلث حجم السياح الأوروبيين القادمين من الدول الأوروبية لزيارة قطر خلال العام الماضي 2015، وذلك وفق أحدث التقديرات الإحصائية للسياحة.

وتتواجد سيارات التاكسي التي تحمل شعار الهيئة العامة للسياحة أمام أهم مراكز التسوق مثل متاجر “هارودز” القطرية وأمام برج “شارد” القطري وأمام مطار “هيثرو” الدولي، وأمام حديقة “هايد بارك” في لندن، كما تتواجد في منطقة “ويستمنستر” التي تضم مبنى البرلمان البريطاني وساعة “بج بن” وكوبري “لندن”.

واتسم شعار الهيئة العامة للسياحة المتواجد على سيارات التاكسي اللندنية الـ50 باستخدام اللون العنابي الخاص بالعلم القطري، وتم اختيار السيارات التاكسي سواء البيضاء أو السوداء أو المتعددة الألوان، كي يتم إبراز الشعار بشكل واضح أمام أعين الكثيرين المتواجدين في لندن سواء من المواطنين أو من السياح المتوافدين إلى العاصمة البريطانية بالملايين، وقد كتب شعار الهيئة باللغة العربية والإنجليزية بأسلوب فني مميز، حيث شارك في تصميمه عدد من الفنانين القطريين المبدعين ومنهم الفنان القطري علي حسن وقد بدأت الحملة الترويجية للهيئة العامة للسياحة مع بدء انطلاق معرض السفر الدولي الذي شاركت فيه قطر للعام التاسع على التوالي، وتكون هذه الحملة الترويجية للعام الثاني على التوالي منذ إطلاق العلامة التجارية الرسمية الجديدة للهيئة العامة للسياحة.

ويذكر أن الهيئة العامة للسياحة قد أطلقت إستراتيجية قطر لقطاع السياحة منذ عام 2014، وتهدف الإستراتيجية إلى تنويع المنتجات والخدمات السياحية التي تقدمها قطر، لتعزيز مساهمة القطاع السياحي في منظومة الإقتصاد القطري بحلول عام 2030 وفق رؤية قطر الوطنية 2030.

نشر رد