مجلة بزنس كلاس
فن

 

تداولت العديد من المصادر عن إحياء المطربة اللبنانية ماجدة الرومي حفل غنائي في الإهرامات في العاصمة المصرية القاهرة يوم 20 أيار القادم ، يُذكر أنّ الرومي ستتبرع بأجرها لصالح بناء مستشفى لعلاج الحروق و سيخصص دخل الحفل بالكامل لصالح المستشفى.

فالرومي رحبت جداً بالفكرة وأبدت استعدادها للمساهمة بأعمال الخير التي تهدف لبناء مجتمعاتنا.

تجدر الإشارة أنّ منظمو الحفل وضع له 4 شروط واجبة النفاذ لا يسمح لمن لن يلتزم بها بالدخول إلى الحفل وهي : الشرط الأول هو عدم السماح لأي حاضر بالقدوم إلى الحفل وهو يرتدي الملابس الـ”كاجوال” سواء كانت “جينز” أو “تيشيرت” أو ملابس “سبور” بشكل عام، حيث اشترط المنظمون الحضور بالملابس الرسمية أي “بدلة” مكونة من جاكيت وبنطلون وقميص وكرفات أو “بابيون” وهو ما يتناسب مع الفن الذي تقدمه ماجدة الرومي ونوعية الأغاني التي تغنيها، الشرط الثاني هو دخول الأطفال أقل من 7 سنوات وما فوق 7 سنوات يتمّ دفع تذكرة كاملة له، الشرط الثالث هو منع دخول كاميرات التصوير، حيث فرض المنظمون وكتبوا صراحة على تذاكر الحفل أن كاميرات التصوير غير مسموح بها، الشرط الرابع يتعلق بالدعوات المجانية وحجبها من الأساس حيث يذهب دخل الحفل بالكامل لصالح بناء المستشفى.

كما أشارت الرومي أنها أعدت مجموعة من أشهر أغانيها التي قدمتها طوال مشوارها الفني لجانب أغنيات جديدة لم تعلن عنها وستقدمها خلال الحفل لأول مرة.

نشر رد