مجلة بزنس كلاس
تكنولوجيا

 

عادة ما ينظر إلى تكنولوجيا الشحن اللاسكلي على أنها تكنولوجيا جديدة وغير مألوفة. هذا راجع أساسا لكون هذه التكنولوجيا تتيح للمستخدمين شحن هواتفهم الذكية من دون الحاجة إلى ربطها مع كابل الشاحن، والإكتفاء فقط بوضعها على محطة الشحن، ولكن عند إلتقاط الهاتف لتلقي المكالمة أو لإرسال رسالة تنقطع عملية الشحن، ونحن نعتقد بأن هذا الأمر لا يجعلها بمثابة تقنية الشحن اللاسلكية المثالية.

ولكن وفقا لتقرير جديد صدر مؤخرا من Business Korea، فيبدو أن شركة LG تعمل على هاتف ذكي جديد من شأنه أن يدعم تقنية الشحن بالرنين المغناطيسي. ماذا يعني هذا؟ هذا يعني بأن الهاتف سوف يعتمد على الموجات المغناطيسية لشحن نفسه، وقطر الموجات المغناطيسية ستبلغ عدة بوصات على عكس تقنية الشحن اللاسلكية الحالية التي يبلغ قطر موجاتها بضع ملمترات فقط.

وهذا يعني أن المستخدمين سيكونون قادرين على تحريك هواتفهم الذكية بعيدا عن قاعدة الشحن وعلى الرغم من ذلك ستبقى عملية الشحن جارية. ويزعم التقرير بأن نطاق الشحن الذي وصلت إليه شركة LG حتى الآن هو 7 سنتمترات وسوف تكون قاعدة الشحن قادرة على شحن الأجهزة بقوة 7 واط. وللآسف، نحن لا نعرف متى قد يتم الكشف عن هذا الهاتف، ولكن يبدو أنه سيتم الإعلان عن هذا الهاتف في الأشهر القليلة المقبلة.

نشر رد