مجلة بزنس كلاس
تكنولوجيا

 

أعلنت شركة “رينغينغ بيلز” الهندية عن هاتف “فريدوم 251” الذي يعمل بنظام أندرويد مقابل 251 روبية، أي نحو أربعة دولارات فقط. ويشبه الهاتف، في شكله، “آي فون 5” الذي تنتجه شركة “آبل” الأمريكية.

ويتمتع الهاتف بمواصفات مذهلة بالنظر إلى سعره، إذ يحتوي على كاميرا أمامية وأخرى خلفية وشاشة بحجم أربعة بوصات وذاكرة وصول عشوائي بحجم واحد غيغا، وذاكرة داخلية 8 غيغا بايت، وذاكرة إضافية حتى 32 غيغا بايت.

ويتوافر الجهاز، الذي يحتوي على معالج رباعي النواة، باللونين الأسود والأبيض. وعندما تتعامل مع الهاتف تشعر بأنك أمام هاتف ذكي بإمكانيات كاملة، لكن من الصعب اختبار قدراته في واقع الأمر، لأنه يضم عددا قليلا من التطبيقات، لا تغطي سوى المهام الأساسية، مثل الآلة الحاسبة ومشغل الموسيقى ومتصفح الانترنت والبريد الالكتروني.

وتقول الشركة إن النموذج النهائي للجهاز سيكون متاحا للفحص والتدقيق بعد 30 يونيو/ حزيران الحالي. يتوافر الجهاز باللونين الأسود والأبيض، لكن البعض يشعر بالقلق ويطرح تساؤولات حول قدرة الشركة على توفير ملايين الهواتف كما تقول. وأشار كيريت سومايا، عضو في البرلمان الهندي، إلى أن هناك “عملية احتيال ضخمة” ترتكب الآن، في حين قال رئيس الجمعية الهندية للهواتف الخلوية إن البيع يبدو “نكتة أو احتيال”.

لكن موهيت غويل، المؤسس والرئيس التنفيذي للشركة الهندية، ينفي مزاعم الاحتيال. وقال غويل إنه طالما حلم بالانضمام إلى الحلم الرقمي الهندي وهو ما دفعه إلى التفكير في انتاج جهاز محمول رخيص الثمن.

والهند هي ثاني أكبر سوق للهواتف المحمولة في العالم، ويوجد بها نحو مليار مشترك – وانضم الكثيرون مؤخرا إلى تلك الصفوف بفضل الهواتف الذكية منخفضة التكلفة الأخرى وإن لم تكن بمثل هذا السعر. وسجل أكثر من 70 مليون شخص رغبتهم في الحصول على الهاتف على الانترنت، ما أسفر عن تعطل الموقع الالكتروني للشركة.

نشر رد