مجلة بزنس كلاس
سياحة

الدوحة – بزنس كلاس

وتدعو الحملة الأفراد والمؤسسات للتبرّع بمواد غذائية غير قابلة للتلف، وتسليمها في بهو الفنادق المشاركة من 6 الى 30 يونيو 2016. وتدعم كل منشأة من منشآت موڤنبيك مؤسسة خيرية ستستفيد من التبرّعات.

تشمل قائمة التبرّعات المطلوبة السلع التالية:

  • مواد غذائية معلّبة: تونا، حساء، فواكه، خضار
  • مواد غذائية جافة: أرز، بقوليات، شوفان، باستا، حبوب، دقيق، حليب مجفف، شاي
  • مواد غذائية معلّبة بأواني غير زجاجية: زيت زيتون، زيت كانولا، عسل
  • مواد غذائية للأطفال: حليب خاص، حبوب للرضّع

وقال أندرياس ماتموللر، رئيس العمليات في فنادق ومنتجعات موڤنبيك في الشرق الأوسط وجنوب آسيا: “العطاء للمجتمع هو من أبرز المحاور التي نركّز عليها في فنادق ومنتجعات موڤنبيك. بغض النظر عن قدرتنا على ضمان مشاركة المعنيين بنشاطنا في هذه المبادرة، نرى أن هذا النشاط هو مصدر حقيقي للرضا الذاتي حيث يتيح للعديد من الأشخاص، المتبرّع والمستفيد في آن، ضمان السعادة للجميع”.

تأتي مبادرة “كيلوغرام من الإحسان” ضمن البرنامج العالمي للمسؤولية الاجتماعية “شاين” من شركة فنادق ومنتجعات موڤنبيك. ويركّز “شاين” على محاور ثلاثة هي البيئة وموقع العمل والاستدامة، مع اهتمام رئيسي بمسألة التعليم.

 

الفنادق المشاركة في الحملة والمؤسسات الخيرية المستفيدة:

  • جميع فنادق موڤنبيك في الأردن ومن ضمنها البحر الميت، العقبة، خليج تالا والبتراء: تكية أم علي التي توفّر المساعدة الغذائية والانسانية
  • فندق موڤنبيك البحرين : جمعية النخيل، التي تقدّم المساعدة الغذائية للعائلات المحتاجة
  • منتجع موڤنبيك النورس جدّة: الجمعية السعودية للتوحد، التي تتيح العناية بالأطفال الذين يشكون من التوحد وتدعم عائلاتهم
  • فندق موڤنبيك ويست باي الدوحة: جمعية قطر الخيرية التي تكرّس جهودها لتنفيذ برامج إنسانية وإنمائية بهدف محاربة الفقر.
  • فندق موڤنبيك قمرت تونس: جمعية السبيل التي تدعم الأطفال اليتامى
  • فندق موڤنبيك مالاباطا طنجة: جمعية صداقة لدعم الأطفال المصابين بالتثلث الصبغي
  • فندق موڤنبيك الدار البيضاء: جمعية قرى الأطفال SOS التي تتيح بيئة عائلية للأطفال
  • فندق موڤنبيك رام الله: جمعية البيرة من الاتحاد العربي للسيدات، التي تتيح المساعدة للأشخاص من خلال تحسين مستوياتهم التعليمية والصحية.
  • فندق موڤنبيك الخبر: إطعام، بنك الغذاء السعودي الذي يساعد المحتاجين من خلال توزيع الطعام الفائض من الفنادق

نشر رد