مجلة بزنس كلاس
أخبار

بمناسبة اليوم العالمي للسكري

 الدوحة – بزنس كلاس

بمناسبة اليوم العالمي للسكري، أطلقت ساسول، الشركة الدولية المتكاملة للكيماويات والطاقة، والجمعية القطرية للسكري، عضو مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع، لعبة “الحديقة الصحية مع سالم وسارة”، وهي أداة تعليمية جديدة تم تصميمها لدعم الأطفال المتعايشين مع السكري من النوع الأول وعائلاتهم في قطر والمنطقة. وتم أيضاً اطلاق التعويذتين الرسميتين للجمعية القطرية للسكري “سالم وسارة”.

 

يذكر أن ما يقارب 415 مليون شخص حول العالم يعانون من الإصابة بالسكري، أكثر من 35.4 مليون منهم في منطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا. وتظهر آخر الأبحاث أنه من المتوقع أن يزداد هذا العدد ليصل إلى نحو 642 مليون شخص، أي ما يعادل واحد من بين عشرة بالغين بحلول عام 2040، مما يشكل عبئاً كبيراً متزايداً يجب التصدي له بقوة.

 

ونظراً لوجود أكثر من 200،000 حالة إصابة بالسكري في قطر، تتعاون شركة ساسول مع الجمعية القطرية للسكري لتقديم الدعم والمساعدة من أجل مساعدة المتعايشين مع هذا  المرض على التغلب على الصعوبات التي يواجهونها.

 

وتم عرض اللعبة الجديدة وتعويذتي سالم وسارة الرسميتين خلال حفل خاص في فندق الشيراتون بحضور عدد من كبار المسؤولين والشخصيات وممثلي وسائل الإعلام إلى جانب الأطفال المتعايشين مع السكري وعائلاتهم. ومن خلال تجربة اللعبة، يمكن لعائلات الاطفال  التعرف على التغييرات التي ستطرأ على أسلوب حياتهم، بما يساعدهم على التكيف مع الإصابة بهذه الحالة. وتشمل لعبة الحديقة الصحية المميزة ثلاثة ألعاب مختلفة: الحديقة الصحية مع سالم وسارة، زحليقة وسلم، ولعبة التطابق. وتختبر هذه الألعاب مدى معرفة الأطفال المتعايشين مع السكري وعائلاتهم بالمجموعات الغذائية والأطعمة التي تؤثر على مستوى السكر في الدم وما يجب فعله وعدم فعله لاكتساب عادات صحية سليمة لدى الأشخاص المصابين بالسكري النوع الأول. كما تم تصميم هذه الألعاب أيضاً لبعث الطمأنينة لدى الأطفال وتخفيف قلقهم وخوفهم نظراً لوجود رفيق ودود يلعبون معه ويتعلمون منه.

 

وسيتم استخدام 1,000 لعبة في مخيمات الجمعية القطرية للسكري، كما سيتم توزيع هذه الألعاب في إطار برنامج “الأطفال الحديثي التشخيص بالسكري” بالتعاون مع مؤسسة حمد الطبية.

 

وتعليقاً على ذلك قال الدكتور عبدالله الحمق، المدير التنفيذي للجمعية القطرية للسكري: “تبحث الجمعية القطرية للسكري باستمرار عن طرق مبتكرة لمكافحة مرض السكري والسيطرة على هذا المرض المزمن ونشر الوعي حوله، خاصة حينما يكون الأمر متعلقاً بحياة الأطفال الذين يحتاجون على الدوام للإرشاد الخاص والعلاج. ونحن نشكر شركة ساسول على دعمها المتواصل ومساهمتها في تطوير لعبة “الحديقة الصحية مع سالم وسارة” التعليمية الفريدة من نوعها. ونحن على ثقة تامة بأن هذه اللعبة ستقدم العون والفائدة للأطفال المصابين بالمرض وتساعدهم على بناء حياة طبيعية ومستقبل أفضل.”

وبمناسبة هذا المشروع الجديد، قال السيد بيندا فيلاكازي رئيس مشاريع تحويل الغاز إلى سوائل في شركة ساسول: “يسر شركة ساسول أن تقدم الدعم إلى الجمعية القطرية للسكري في مبادرة سالم وسارة للسنة الثالثة على التوالي. يعد السكري حالة خطيرة تؤثر على جزء كبير من المجتمع. وتماشياً مع رؤية قطر الوطنية 2030، تلتزم ساسول بالمساهمة في بناء مجتمع صحي من خلال رفع مستوى الوعي والمعرفة حول مرض السكري في المجتمع.”

 

وتم إطلاق دميتي سالم وسارة عام 2014 لمساعدة الأطفال المصابين بمرض السكري وعائلاتهم على التكيف مع الحالة ومنحهم الثقة بالنفس ومساعدتهم على التغلب على التحديات والمصاعب التي تواجههم نتيجة الإصابة بهذه الحالة.

 

وتجدر الإشارة إلى أنه لا يوجد علاج نهائي لمرض السكري، ويجب على المرضى المصابين من كافة الأعمار مراقبة مستويات السكر لديهم بحذر والحفاظ على أسلوب حياة صحي لتفادي حدوث أية مضاعفات صحية.

 

ويبقى مرض السكري حالة معقدة يواجه الأطفال صعوبة التكيف معها بشكل يومي. لكن الشخصيتين سالم وسارة المرحتين ولعبة الحديقة الصحية الجديدة تساعدان على استيعاب مرض السكري وتفهمه.

 

ويمكن للاطفال المتعايشين مع السكري الحصول على لعبة الحديقة الصحية الجديدة من خلال عملية تسجيل بسيطة مع الجمعية القطرية للسكري.

 

 

نشر رد