مجلة بزنس كلاس
أخبار

 

الدوحة – بزنس كلاس

شهدت الدورة الثالثة من مهرجان أجيال السينمائي، من تقديم مؤسسة الدوحة للأفلام، مساء أمس حفل توزيع جوائز “صنع في قطر” في مسرح الدراما في كتارا بحضور صانعي الأفلام ولجنة التحكيم وحشد كبير من الجمهور.

وشارك في برنامج “صنع في قطر” لهذا العام 17 فيلماً وثائقياً وروائيا قصيراً لصانعي أفلام قطريين وآخرين يعيشون في قطر. ويقدم هذا القسم بدعم من البرنامج الوطني للترشيد وكفاءة الطاقة “ترشيد”، ويحظى بتقييم لجنة تحكيم تضم كل من الممثلة وصانعة الأفلام السعودية عهد، الإعلامي اللبناني المعروف مارسيل غانم ، والمنتج القطري بسام الإبراهيم الفائز بعدة جوائز.

في قسم الأفلام الوثائقية، وزعت ثلاث جوائز، حيث فاز فيلم “شجرة النخيل” لجاسم الرميحي بجائزة أفضل فيلم وثائقي، بينما فاز فيلم “قلب البيت” من إخراج وتأليف غابرييل سول بجائزة لجنة التحكيم. ومنحت لجنة التحكيم فيلم “الدفتر” تنويهاً خاصاً وهو من تأليف وتصوير وإخراج آمنة البنعلي.

في فئة الأفلام الروائية القصيرة، حصل فيلم “عفورة” لميار حمدان على جائزة أفضل فيلم روائي قصير، بينما فاز فيلم “رجّال البيت” من تأليف وإخراج ومونتاج وموسيقى وإنتاج وإخراج خليفة المري، بجائزة لجنة التحكيم.

وخلال إعلان الجوائز أوضحت لجنة التحكيم أن فوز “شجرة النخيل” بجائزة أفضل فيلم وثائقي في قسم “صنع في قطر” جاء لقدرته على ربط العلاقة بين الطبيعة والإنسان والتكنولوجيا الحديثة في قالب ساحر، والجودة العالية في الطرح والتصوير السينمائي وقدرته البالغة في إيصال الفكرة بدون حوار.

ومنحت لجنة التحكيم في قسم صنع في قطر جائزة لجنة التحكيم للفيلم الوثائقي “قلب البيت” للمخرج غابرييل سول لصبغته الإنسانية العميقة، وتنوعه الثقافي الغني، بالإضافة إلى جودة المعالجة وحمل الجمهور إلى كواليس عالم مجهول للكثيرين منا.

وارتأت لجنة التحكيم تقديم “تنويه خاص” لفيلم “الدفتر” لأمينة البنعلي لطرحه فكرة فريدة من نوعها واتباعه طريقة سرد جيدة ومعالجة مبتكرة للموضوع.

وقالت لجنة التحكيم معلنة فوز فيلم “عصفورة” لميار حمدان بجائزة “أفضل فيلم روائي قصير” في قسم صنع في قطر :”إنه فيلم مكتمل العناصر، يتميز بمعالجته المختلفة للفكرة واستخدام أدوات الصناعة السينمائية بالشكل الأمثل، والأداء الاحترافي للممثلين بالإضافة إلى تصميم موقع التصوير ببراعة شديدة”.

ومنحت لجنة التحكيم جائزة التحكيم لفيلم “رجال البيت” لخليفة المرّي “لاعتماده نمطاً جديداً شاملاً يضم مختلف عناصر التشويق، وتقديراً لمجهوده الفردي في صنع فيلم كامل”.

وكان جاسم الرميحي قد صرح قبل فوزه بالجائزة :”لا يهم الفوز ولكن المهم المشاركة في البرنامج. في 2010 فاز فيلم شارك الرميحي في إخراجه بجائزة صنع في قطر. وحظي فيلم “شجرة النخيل” بدعم من مؤسسة الدوحة للأفلام. وأوضح الرميحي بأن الفيلم يأتي تقديراً للشجرة المباركة التي تعتبر رمزاً للعالم العربي ولكنها لا تحظى بالاهتمام اللازم.

وسيحصل الفائزون بجائزتي أفضل فيلم وثائقي وأفضل فيلم روائي بجائزة قدرة 5 آلاف دولار بينما يحصل الفائزان في جائزتي لجنة التحكيم على مبلغ 3 آلاف دولار لكل منهما مقدمة من صندوق الفيلم القطري.

 

نشر رد