مجلة بزنس كلاس
أخبار

نظم مركز شباب الجميلية ورشة عمل بعنوان (الوقاية خير من العلاج .. التوعية بمخاطر وأضرار المخدرات) بالتعاون مع مؤسسة الشيخ ثاني بن عبدالله للخدمات الإنسانية /راف/، واللجنة الدائمة لشؤون المخدرات بوزارة الداخلية، وذلك في إطار الأنشطة الصيفية للمركز.

وفي بداية ورشة العمل، تحدث ناصر الشمري مدير مركز حياة جديدة، عن أضرار ومخاطر المخدرات والمسكرات بصورة عامة، وقدم نماذج حية لبعض الشباب الذين وقعوا في براثن هذا الفخ القاتل.

من جهته، قدم الدكتور صلاح الجيلي من مؤسسة راف تعريفا بأنواع المخدرات النباتية منها والمصنعة ومكوناتها الاساسية وما يخلط معها من مواد أخرى تساعد الجسم في امتصاص هذه السموم، وما يصاحب ذلك من تغيرات في تصرفات المتعاطين ويصيب أبدانهم من سموم قاتلة عند وصولهم مرحلة الإدمان.

وباستخدام وسائل التقنية الإيضاحية، أشار الجيلي إلى ما تحدثه المخدرات والمسكرات من مضار للجسم عامة تصل إلى درجة تسبب الوفاة إذا لم يتعاف منها المتعاطي بأي وسيلة كانت ، سواء بالعزم والإقلاع أو التداوي في المصحات الخاصة بذلك أو اللجوء إلى الجهات التي تساعد في التخلص من آثار المخدرات والمسكرات.

بدروه ، قال الدكتور أحمد زكي من اللجنة الدائمة لشؤون المخدرات والمسكرات بوزارة الداخلية (برنامج تواصل) إن أهم الأماكن التي تهاجمها الأمراض الناتجة عن المخدرات والمسكرات في جسم الإنسان، العقل و القلب ، موضحاً أن “جميع خلايا الجسم قادرة على التجدد ذاتياً إلا خلايا العقل فإن هدمت لا تتجدد”.

ثم تطرق لأهم السبل التي على الشباب اتباعها حتى يتفادوا الوقوع في براثن المخدرات مثل ممارسة الرياضة، وعدم الانعزال داخل المنزل في غرفة منفصلة، واختيار الصحبة الصالحة، والمحافظة على الصلوات ، وتنمية الوازع الديني، وشغل وقت الفراغ بأشياء مفيدة مثل المشاركة في الأندية وفعاليات مراكز الشباب، و الأنشطة الأخرى التي تقدمها المؤسسات الشبابية بصورة عامة.

وقد قامت مؤسسة (راف) بتوزيع بروشورات عن:” كيف تتعامل مع المدمن”، “أضرار التنباك”، “ابناؤنا أمانة في أعناقنا “و” آفة العصر”. كما قدمت اللجنة الدائمة لشؤون المخدرات هدايا عينية للمشاركين المتميزين في ورشة العمل.

نشر رد