مجلة بزنس كلاس
صحة

 

أكدت دراسة بريطانية حديثة أن شاي النعناع وعشبة الروزماري “إكليل الجبل” يقويان الذاكرة ويساهمان في الحفاظ على صحتها عند الكبر، فيما يعمل شاي البابونج على إبطاء الذاكرة وزيادة الانتباه. وأوضحت الدراسة الصادرة من جامعة نورثمبريا أن شم رائحة الروزماري أثناء تناوله يساعد الكبار على تذكر أشياء وأعمال قاموا بها.

وشملت هذه الدراسة 180 مشارك جمعت عينات عشوائية منهم بعدما تناولوا شاي البابونج وشاي النعناع والماء الساخن، وقبل تناول الأعشاب، أجابوا على أسئلة لها علاقة بالحالة المزاجية الخاصة بهم، وبعد تناولها بـ 20 دقيقة، خضعوا لاختبارات للذاكرة والوظائف المعرفية، ثم أكملوا الإجابة على أسئلة أخرى تتعلق بالمزاج.

بينت النتائج أن شاي النعناع له تأثير واضح وملحوظ على تعزيز الذاكرة لفترة طويلة وعملها بشكل جيد ويقظ، مقارنة بأولئك الذين تناولوا شاي البابونج والماء الساخن، بحسب صحيفة دايلي ميل البريطانية.

وقال المشرف على الدراسة الدكتور مارك موس “من المثير للاهتمام ملاحظة الآثار المتناقضة على الحالة المزاجية للأشخاص ووظائفهم المعرفية لنوعين مختلفين من شاي الأعشاب”.

وأضافت الدراسة أن المواد المستخلصة من عشبة الروزماري ساعدت بشكل ملحوظ في علاج تدهور وظائف الإدراك وزيادة اليقظة وتعزيز الذاكرة والوظائف المعرفية لدى كبار السن.

نشر رد