مجلة بزنس كلاس
سياحة

 

المكان، يبدو للوهلة الأولى مغطى بالأحجار الكريمة المتوهجة، إلا أنها في الواقع قطع من الثلج. فقد حوّل غروب مذهل السماء للون برتقالي داكن، وجعل الضوء المتلاشي الثلج على الرمال يلمع بلون أزرق، وغسلت موجات بيض من المحيط الأطلسي الحصى والثلج على الشاطئ الواقع في جنوب شرق أيسلندا.

1462352788_hjghgj_copy

علماً أن مصدر الثلج قطع كبيرة من الجبل الجليدي هناك، وشكلت جبالاً جليدية عائمة، تكسرت منها قطع أخرى بدورها وأوصلها نهر من البحيرة إلى المحيط الأطلسي.
تبدو المنطقة أشبه بالحكايا الخيالية، مغطاة بالماس يلمع عندما يعكس ضوء الشمس عليها.

1462352788_rexfeatures_5668507a_copy
في الواقع، إن هذه القطع تأتي من جبال جليدية كبيرة تطفو في البحيرة الجليدية “جوكولسارلون”، على مدخل “فاتناجوكول”، الرأس الجليدي الأكبر في “أيسلندا”، ويوصلها النهر لساحل المحيط الأطلسي.

1462352789_jkhjk_copy
إن مزيج الإضاءة الخافتة للشمس والسطح العاكس للكتل الجليدية والسماء النقية تشكّل عادة تناقضاً كبيراً بين الجليد والخلفية المحيطة به، جاعلة الشاطئ الذي يبدو كأنه مغطى بالماس.

نشر رد