مجلة بزنس كلاس
منوعات

 

منطقة “ماليكون” التي تمتد لثمانية كيلومترات في الواجهة البحرية للعاصمة الكوبية هافانا، تتزين بشاطئها الشاعري الذي يعد مكانًا مفضلًا للشعراء والعشاق والفلاسفة ومحبي التأمل ليتمتعوا بأشعة الشمس الدافئة التي تطل على واحدة من أجمل مناطق المدينة.

العديد من الأشياء تجعل “ماليكون” مثيرة للاهتمام كالتماثيل الموجودة في المنطقة ومنها تمثال الجنرال ماكسيمو غوميز وتمثال ضحايا الحرب الأميركية، إضافة للعديد من المباني العريقة كالفندق الوطني الذي يعد من أقدم المباني في هافانا.

3-malecon1

ومنذ أسست في أوائل القرن العشرين بهدف حماية هافانا من الأمواج عبر الشاطئ الصخري فقد توسعت “ماليكون” بشكل كبير وبدأت المباني تنهض فيها بشكل متسارع، وهي اليوم تعتبر واحدة من أكثر مناطق هافانا شعبيةً خصوصًا لدى الطبقتين المتوسطة والفقيرة لكونها توفر لهم المناظر الرائعة والفناذق ومختلف وسائل الترفيه بتكاليف بسيطة.

3-malecon2

المشهد الأكثر روعة في “ماليكون” هو عندما تكون الرياح قوية ويرتفع موج البحر ليصتدم بالشاطئ الصخري حيث يمنع مرور السيارات في الشارع المقابل للشاطئ، وينزل السياح للتمتع بمشهد يشبه تلك المشاهد التي نراها في السينما تحت المطر الغزير الذي كثيرًا ما يهطل في المنطقة.

الصيد يعتبر نشاطًا مزدهرًا في المنطقة ويجوب الصيادون بقواربهم الشاطئ طوال اليوم ويمكن للسياح مرافقة الصيادين في مغامرة الصيد بمبالغ زهيدة وكثيرًا ما يدعو الصيادون السياح لمشاركتهم مغامراتهم مجانًا!

3-malecon3

الوصول لمنطقة “ماليكون” في هافانا سهل جدًا فهي أشهر من نار على علم ويمكن ركوب الباص أو سيارة الأجرة والنزول في الشارع العريض المقابل تمامًا لشاطئ “ماليكون”.

نشر رد