مجلة بزنس كلاس
تكنولوجيا

 

أفادت تقارير إعلامية بأن شركة آبل تتحضر لإطلاق شاشة جديدة تخلف شاشة Thunderbolt التي يصل حجمها إلى 27 إنشاً، وتعمل بدقة عرض 2K ويصل سعرها إلى ألف دولار. بحسب التقارير فإن شاشة آبل الجديدة ستحمل معها دقة عرض مدهشة تصل إلى 5K دفعة واحدة، ليس ذلك فحسب، بل ستحتوي الشاشة أيضاً على بطاقة رسومية مدمجة معها.

حسناً، إن كنت تتسائل عن سبب دمج البطاقة الرسومية مع الشاشة، فإن معالجة الصورة بهذه الدقة المرتفعة ليس السبب الوحيد، فآبل تضع في الحسبان المستهلكين الذين يمتلكون حواسباً بمواصفات غير مثالية من الشركة، وبكونها غير قادرة على تقديم المستلزمات لتعمل بهذه الدقة المرتفعة. في هذه الحالة، فإن البطاقة الرسومية المُدمجة مع الشاشة ستعمل على تقديم الدفعة الإضافية المطلوبة من قوة المعالجة.

بخصوص سعر الشاشة وموعد الإصدار، فقد نحصل على المزيد من التفاصيل قريباً من خلال حدث WWDC القادم في 13 يونيو.

نشر رد