مجلة بزنس كلاس
منوعات

 

قصص التضحيات التي يقدمها الابناء للاباء تكتب بماء الذهب اخرها مافعله شاب سعودي قرر إنهاء معاناة والده مع الورم السرطاني والتليف الكبدي، بعد تبرعه بنسبة 70% من كبده لوالده، في عملية انتهت بالنجاح، في مستشفى الملك فيصل التخصصي بالرياض.
ويحكي محسن اللغبي موقفة حين قرر التبرع لوالده بعدما تقدمت حالته بعد تعرضه لورم سرطاني وتليف كبدي، مشيراً إلى أنه تم استقطاع ما يقارب 70% من كبده، حيث ستتم زراعتة لوالده في مستشفى الملك فيصل التخصصي ، و قدم جزءاً من جسده لأبيه وأوقف إنهاك المرض لجسده، داعياً كل من يستطيع الإقدام على هذا العمل الخيري أن يبادر به دون تردد.

نشر رد