مجلة بزنس كلاس
رياضة

 

كشفت تقارير صحفية فرنسية عن سعي نادي باريس سان جيرمان من أجل المنافسة بقوة على لقب دوري الأبطال الأوروبي في الموسم المقبل من أجل التفكير في تعديلات على مستوى الجهاز الفني.

وقال ناصر الخليفي رئيس نادي باريس سان جيرمان في حديث لصحيفة لوبارزيان الفرنسية أنه سوف يبدأ في تعديلات كبيرة في صفوف فريقه كما لم يضمن بقاء المدرب الحالي للفريق لوران بلان.

وتحدث ناصر الخليفي ان الخسارة أمام مانشستر سيتي هي الأسوأ في تاريخ ناديه الفرنسي حيث كان واثق من الهزيمة قبل اللقاء ولم يشاهد الروح القتالية للاعبيه قبل اللقاء ليقول” كنت أعرف بأننا ذاهبون للخسارة، لم أكن أرى روح اللاعبين أو الرغبة في القتال, الخطأ الذي حدث لا يمكن ان يتكرر مرة آخرى”.

وتؤكد شبكة ياهو سبورتس الرياضية ان باريس سان جيرمان بدأ بالفعل أولى اتصالاته مع المدرب الأرجنتيني دييغو سيميوني لمعرفة نواياه بشأن قيادة مشروع النادي الباريسي الجديد في السنوات المقبلة ويقال ان ناصر الخليفي قد تحدث بنفسه مع سيميوني من أجل اقناعه بقيادة سفينة النادي الفرنسي في السنوات القادمة.

ويمتلك باريس سان جيرمان رغبة كبيرة في ان يقود الفريق مديراً فنياً بقيمة سيميوني خصيصاً في ظل تعاقد كبار الأندية الاوروبية مع اسماء ضخمة على المستوى التدريبي في الفترة الماضية.

يذكر ان سيميوني طلب مهلة من قبل أتليتكو مدريد من أجل تحديد مصيره سواء بالبقاء كمدربا لملعب فيسنتي كالديرون أو الرحيل عن النادي كما يرتبط بقوة بامكانية خلافة روبيرتو مانشيني في تدريب انتر ميلان.

نشر رد