مجلة بزنس كلاس
رياضة

 

أصبح الأرجنتيني دييجو سيميوني مدرب أتلتيكو مدريد في وضع صعب للغاية قبل مواجهة برشلونة في ربع نهائي دوري أبطال أوروبا في ظل عجزه المتواصل على الحاق الهزيمة بكتيبة المدرب لويس إنريكي.
سيميوني واجه برشلونة إنريكي في 6 مناسبات سابقة حتى الآن لكنه لم يستطع إيقاف غريمه في أي من هذه المواجهات متلقياً 6 هزائم متتالية.
ويسعى الأرجنتيني لتحقيق فوزه الأول على كتيبة لويس إنريكي على غرار ما فعله بمواطنه تاتا مارتينو حينما حقق الفوز الوحيد عليه في مسابقة دوري أبطال أوروبا 2013\2014.
وحقق أتلتيكو مدريد الانتصار الوحيد له على حساب برشلونة في عهد سيميوني بنتيجة 1-0 في ربع نهائي دوري الأبطال قبل عامين، علماً أنه أخفق في تحقيق الانتصار على كتيبة تاتا مارتينو في خمس مناسبات مختلفة في ذات الموسم.
وسيعيش المدرب الأرجنتيني على أمل أن يهزم برشلونة في دوري الأبطال كونه استطاع فعل ذلك في الانتصار الوحيد له بذات المسابقة قبل عامين.

نشر رد