مجلة بزنس كلاس
رياضة

 

واصل مدرب أتلتيكو مدريد، الأرجنتيني دييجو سيميوني التأكيد على اقتراب نهاية رحلته مع نادي العاصمة الإسبانية، وذلك بالتلميح إلى تغيير سيجريه على مسيرته.

وكان سيميوني قد قلص مدة عقده لعامين كي ينتهي في عام 2018 دون الإعلان بشكلٍ رسمي على نهاية العلاقة مع أتلتيكو مدريد في ذلك الوقت، لكنه يواصل التلميح إلى ذلك.

وقال سيميوني في تصريحات لصحيفة “ماركا” الإسبانية “يجب التفكير في الوقت الحاضر وهذه أفضل طريقة للتقدم، وفي المستقبل سيكون هنالك أمور جديدة وعلينا أن نكون جاهزين لذلك الوقت”.

وأضاف “هذا لا يعني إهمال الحاضر، لأن الحاضر يعطيك القوة والأمان ، هذا تحدٍ للجميع وفي نفس الوقت يجب الاستعداد للتغيير”.

ويعتبر سيموني مرشحاً كبيراً لتدريب إنتر ميلان الإيطالي أو المنتخب الأرجنتيني بعد نهاية مسيرته في ملعب فيسنتي كالديرون.

 

نشر رد