مجلة بزنس كلاس
رياضة

 

اعترف دييجو سيميوني مدرب أتلتيكو مدريد الإسباني اليوم الخميس أن الهزيمة المريرة في نهائي بطولة دوري أبطال أوروبا أمام ريال مدريد كانت بمثابة “الموت” بالنسبة إليه حسب وصفه.

وأثيرت العديد من الشائعات حول مصير سيميوني مع أتلتيكو مدريد بعد نهائي دوري أبطال أوروبا أمام ريال مدريد ، وخاصة بعد المؤتمر الصحفي الذي ألمح فيه إلى إمكانية الرحيل عن فريقه.

وقال المدرب الأرجنتيني قبل مواجهة توتنهام الإنجليزي ودياً : “الهزيمة كانت بمثابة الموت وكل موت يحتاج إلى الألم ، ما كنت أفكر فيه لا يمكنني البوح به للصحافة ، لكننا أقوياء ونتمتع بحماس وشغف كبيرين”.

تجدر الإشارة إلى أن أتلتيكو مدريد بقيادة المدرب دييجو سيميوني خسر نهائي دوري أبطال أوروبا أمام ريال مدريد في عام 2016 ، وذلك بعد عامين على الخسارة أمام نفس الفريق في عام 2014.

نشر رد