مجلة بزنس كلاس
رياضة

 

تلقى مانشستر سيتي الإنجليزي صدمتين موجعتين تحصلان له لأول مرة منذ استلام الإسباني بيب جوارديولا تدريب الفريق وذلك خلال المواجهة الجارية الآن أمام سيلتك الأسكتلندي.

وتعادل مانشستر سيتي مع سيلتك بثلاثة أهداف لمثلها في مباراة مثيرة ضمن الجولة الثانية من دور المجموعات لحساب مسابقة دوري أبطال أوروبا.

وكانت الصدمة الأولى بأن مانشستر سيتي لم يكن من يسجل الهدف الأول بالمباراة لأول مرة منذ قدوم جوارديولا، وذلك بعد تأخره بهدفٍ نظيف قبل تعديل النتيجة ومن ثم تلقي الهدف الثاني وبعدها يعادل من جديد.

وثاني الصدمات كانت بأن هذه المباراة الأولى التي يدخل بها شباك كتيبة المدرب الإسباني هدفين في مباراة واحدة منذ استلام الأخير تدريب الفريق.

ولعب مانشستر سيتي قبل هذه المباراة 10 مباريات رسمية، لكنه لم يتلقى هدفين أو لم يتأخر بهدفٍ نظيف خلال أي لقاء فيها.

نشر رد