مجلة بزنس كلاس
رياضة

 

يحل برشلونة مساء الأحد ضيفاً ثقيلاً على ملعب بالايدوس عندما يواجه سيلتا فيجو ضمن الأسبوع السابع من الدوري الإسباني.

وتمتلك هذه المباراة لحظات عاطفية خاصة لإثنين يتواجدون في صفوف برشلونة وهما المدرب الإسباني لويس إنريكي ولاعب الوسط البرازيلي رافينيا ألكانتارا.

وقام سيلتا فيجو بإنعاش الثنائي الإسباني والبرازيلي، حيث بدأ إنريكي مسيرته التدريبية في صفوف برشلونة ب، قبل أن يستلم مهمة بائت بالفشل مع روما الإيطالي.

في حين كان رافينيا لاعباً غير معترف به في صفوف برشلونة في ظل وجود نجوم مثل تشافي وإنييستا وشقيقه تياجو ألكانتارا وسيسك فابريجاس.

وفي عام 2013 استلم إنريكي مسؤولية تدريب سيلتا فيجو، وقام في ذلك الوقت بضم عدة لاعبين أبرزهم رافينيا، وخلال الموسم الذي لعباه به مع الفريق استطاعاة قيادته لاحتلال المركز التاسع في الليجا.

وبعد ذلك بعام قام برشلونة بتعيين إنريكي مدرباً للفريق خلفاً لتاتا مارتينو وعقد العديد من الصفقات وضم رافينيا معه، ليقود الفريق إلى الإنجازات حتى الآن، وفي الموسمين الماضي والحالي أصبح رافينيا ضمن اللاعبين المهمين في الفريق.

نشر رد