مجلة بزنس كلاس
فن

 

في خطوة وصفها البعض بالجريئة، عادت النجمة اللبنانية سيرين عبدالنور بذكرياتها للخلف، ونشرت صورة لها من 20 عاماً.
سيرين ظهرت في الصورة التي تصدرت غلاف إحدى المجلات بشكل مختلف تماماً عما تبدو عليه حالياً، وهو ما فتح عليها اتهامات الفانز لها بإجراء عمليات تجميل، على الرغم من نفيها الدائم بعدم خضوعها لأي عملية تجميلية.
صاحبة شخصية «روبي» كتبت معلقة على الصورة: «من ٢٠ سنة هل صورة هي انا وبعدني انا ورح ضل انا تموت من ٢٠ سنة لليوم وانا بواجه طموحي واحلامي واهدافي ساعات مع دموع وساعات مع ابتسامة الفرق من ٢٠ سنة كانت حياتي ابسط اليوم صارت اصعب وبكرا كيف رح تكون ؟ ما بعرف ولا بعرف اذا انا رح كون!».

20160208_072249_7967-597x600

نشر رد