مجلة بزنس كلاس
بورصة

أعلنت شركة فوتسي FTSE عن القائمة النهائية للشركات القطرية التي ستتم ترقيتها إلى مؤشر والتي تضم 22 شركة من الأعلى سيولة في السوق، وقال خبراء إن إدراج الأسهم القطرية على هذا المؤشر يعد إضافة قوية للبورصة القطرية وشهادة ثقة عالمية بالاقتصاد القطري، ويتوقع أن يسهم إدراج الشركات القطرية، وفق تقديرات الخبراء، في ضخ نحو 500 مليون دولار يضيفها هذا الإدراج للبورصة القطرية.
ووفقاً للبيان الصادر عن بورصة قطر، فإن هذه الشركات ستنضم فعلياً إلى مؤشرات فوتسي للأسواق الناشئة الثانوية عند افتتاح السوق يوم 20 سبتمبر الجاري، لتنضم قطر إلى عدد من الدول الأخرى المدرجة على المؤشر مثل الصين والهند وروسيا والإمارات ومصر.
ويتوقع أن يبلغ وزن الشركات القطرية ضمن المؤشر نحو 1.6%، حيث تم إدراج 10 شركات ضمن الشركات ذات رأس المال الكبير و10 شركات أخرى ضمن الشركات صاحبة رؤوس الأموال المتوسطة وشركتين فقط ضمن رؤوس الأموال الصغيرة.

شهادة ثقة 
يؤكد الخبير الاقتصادي عبد الله الخاطر، أن تلك الترقية هي دفعة أخرى إيجابية للاقتصاد القطري في ظل توقع دخول نحو 500 مليون دولار للبورصة القطرية خلال الشريحة الأولى للانضمام في سبتمبر الجاري ونفس المبلغ خلال الشريحة الثانية في مارس المقبل، وهو ما يعد إقراراً بالشفافية التي يتمتع بها سوق قطر وتماشيه مع المؤشرات والمتطلبات العالمية.
إلى ذلك، قال الخبير المالي أحمد ماهر: إن المؤشر سيضخ في المرحلة الأولى نحو 550 مليون دولار للسوق وسيتم توزيع تلك السيولة على الشركات تبعا لحجمها وتصنيفها، مضيفاً أن المكسب الأكبر من هذا الانضمام هو تواجد البورصة القطرية على منصات التداول العالمية، مما سيجذب أنظار المستثمرين الأجانب لها، وسيمثل فرصة أخرى لضخ مزيد من السيولة داخل السوق.
وأكد ماهر أن قيام شركة فوتسي بطرح 22 شركة مرة واحدة خلال المرحلة الأولى هو تصرف جيد من قبلهم ويجنب حدوث ارتفاع سلبي على عدد من الأسهم مثلما سبق وحدث خلال إدراج البورصة القطرية على مؤشر MSCI.

ما هو مؤشر FTSE؟ 
مؤشر فوتسي FTse هو أحد أهم مؤشرات الأسهم العالمية ويدار من قِبَل مؤسسة فاينانشيال تايمز ويمثل نحو 80% من حجم بورصة لندن، ويتيح إدراج الشركات ضمن هذا المؤشر أن يتابعها مديرو الصناديق والمحافظ العالمية، مما يتيح ضخ مزيد من السيولة داخل أسواق تلك الشركات.
وتم خلال هذه الترقية إدراج 22 شركة قطرية ضمن المؤشر، منها 10 شركات على قائمة الشركات كبيرة الحجم وهي: بروة – إزدان – صناعات قطر – الريان – أوريدو – كهرماء – ناقلات – قطر للتأمين – “المصرف” – بنك قطر الوطني.
كما تم إدراج 10 شركات ضمن قائمة الشركات متوسطة الحجم وهي: أعمال – الميرة – البنك التجاري – بنك الدوحة – الخليج – بنك قطر الدولي الإسلامي – الملاحة القطرية – “المستثمرين” – المتحدة للتنمية – فودافون قطر.
بالإضافة إلى إدراج شركتي الرعاية الطبية والسلام الدولية ضمن الشركات صغيرة الحجم.
وتعد تلك الترقية الثالثة للبورصة القطرية ضمن الأسواق العالمية بعد انضمامها ضمن مؤشر MSCI في مايو 2014 وانضمامها إلى مؤشر S&P في سبتمبر 2014.

نشر رد