مجلة بزنس كلاس
تكنولوجيا

 

يبدو أن الشركات المطورة للألعاب ومنصاتها لديها نية للدخول إلى قطاع ألعاب الموبايل والذي يزخر بالفرص الكبيرة، ومع نجاح بوكيمون جو التي حصدت الملايين من الدولارات في رقم وجيز تريد نينتندو و سوني تجربة حظهما.

الأولى اتخذت هذا القرار وسنرى منها لعبة ماريو الشهيرة لهواتف آيفون بداية قبل أن توفرها لاحقا لهواتف أندرويد، فيما قررت سوني هي الأخرى الدخول إلى هذا المجال من خلال طرح ألعابها ابتداء من مارس 2018.

ومن المنتظر بناء على هذا القرار أن نرى الكثير من الألعاب التي طورتها سوني او شاركت في تطويرها تتوفر للموبايل سواء هواتف أندرويد أو آيفون الأكثر شعبية والكسب من خلال التطبيقات المدفوعة والملحقات التي يتم شراؤها بداخل هذه التطبيقات والألعاب.

وسبق لسوني أن أطلقت من قبل هاتف Xperia Play المصمم لألعاب بلاي ستيشن والذي يأتي مع ذراع تحكم كامل وفشل في تحقيق النجاح المأمول منه.

نشر رد