مجلة بزنس كلاس
تكنولوجيا

 

في إطار معرض SXSW في أوستن، الولايات المتحدة الأمريكية، كشفت سوني عن تقنية مثيرة للإعجاب يمكنها تحويل أي سطح عادي إلى سطح مستو إلى واجهة تعمل باللمس، وتأتي هذه التقنية ضمن مشروع مختبر المستقبل الذي تعمل عليه الشركة اليابانية.
مفهوم “سطح المنضدة التفاعلية” يستخدم أجهزة استشعار وتقنية تتبع الحركة لتتبع الأجسام، وتحديد طبيعتها، ويبدو وكأنه نسخة محسنة كثيرا من مشروع المخترع باستيان Broecker في عام 2012، والذي قدم طاولة قهوة تفاعلية، تستخدم كاميرا بلاي ستيشن وجهاز استشعار Kinect من مايكروسوفت.
ورغم أن جدوى “Interactive Tabletop”يبدو محدودا، إلا أن هذا النوع من التكنولوجيا لديها إمكانات هائلة، وخاصة في البيئة التعليمية، ولم تعلن سوني بعد عن موعد توفير تقنيتها الجديدة إلا أنها سرعان ما ستجد مكانا بين طاولات القهوة.

نشر رد