مجلة بزنس كلاس
تحقيقات

أوضح الأمين العام المساعد للشؤون الاقتصادية بالجامعة العربية السفير محمد بن ابراهيم التويجري، أن وزاراء الخارجية العرب وافقوا خلال اجتماع دورتهم الـ “146” التي عقدت بمقر جامعة الدول العربية على مذكرة تفاهم لإنشاء سوق عربية مشتركة للكهرباء.

وقال التويجري في تصريح اليوم، إن الموافقة تأتي في إطار رغبة الدول العربية في تحقيق المزيد من التقدم فى تجارة الكهرباء داخل مجموعات الربط الإقليمي سواء بين دول المغرب العربي “تونس الجزائر المغرب” والربط الإقليمي الثماني “مصر العراق الأردن ليبيا لبنان فلسطين سوريا تركيا” وشبكة مجلس التعاون الخليجي التي تسمح بتبادل الكهرباء بين الدول الست فيه “السعودية الكويت البحرين قطر الامارات سلطنة عمان ” وفيما بينها عن طريق انشاء سوق الكهرباء العربية المشتركة.

وأشار إلى أن السوق العربية المشتركة للكهرباء تهدف لتحقيق افضل النتائج على المدى القصير والطويل لامدادات الكهرباء على أساس إقليمي عربي عام وليس فقط على أساس وطني.

وأفاد التويجري بأن البرنامج الزمني الشامل لإنشاء هذه السوق يشتمل على مرحلة تأسيسية بالتعاون مع البنك الدولي والصندوق العربي للانماء الاقتصادي والاجتماعي وهي مخصصة لدراسة الجدوى الفنية والاقتصادية لتعزيز وتوسعة البنية التقنية للسوق العربية المشتركة للكهرباء وتطوير الاطر المؤسسية والتشريعية للسنوات 2010 -2018 يليها أربع مراحل انتقالية تمتد من 2019-2038 لتصميم السوق وتوسيعه للوصول إلى شبكة كهرباء عربية ذات ربط كهربائي وتزامن كامل.

نشر رد