مجلة بزنس كلاس
أخبار

شهدت محلات سوق واقف انتعاشا ملحوظا مع انطلاق عيد الأضحى المبارك، وذلك في ظل الإقبال المتزايد من المواطنين والمقيمين والوافدين من دول مجلس التعاون الخليجي على زيارة سوق واقف لشراء احتياجاتهم والاستمتاع بالفعاليات المختلفة التي تقيمها إدارة السوق.
وأكد مديرو تلك المحال لـ«العرب» أنهم يستعدون لتلك الفترة منذ وقت كبير حيث عادة ما تشهد أيام العيد إقبالا متزايدا على السوق لقضاء أوقات الإجازة في سوق واقف والاستمتاع بفعاليات العيد التي تقام في السوق، لافتين إلى أن مبيعاتهم قد شهدت ارتفاعا بمعدلات تفوق %20.
وقال فوزي عوض مسؤول محل للتحف والعطور إن المحل شهد انتعاشا جيدا في المبيعات خلال أولى أيام عيد الأضحى المبارك حيث بلغ النمو في المبيعات بنسبة تفوق %20 بسبب إقبال المواطنين والمقيمين على الحضور إلى سوق واقف، بالإضافة إلى زوار السوق من مواطني دول مجلس التعاون الخليجي الذين يسعون إلى اقتناء الهدايا من سوق واقف لذويهم عند عودتهم إلى بلادهم.
وأضاف أن محال سوق واقف عادة ما تستعد لمثل تلك الفترة، وذلك من خلال استيراد كميات تغطي الإقبال من الزوار والسائحين خلال تلك الموسم التي عادة ما تشهد انتعاشا ملحوظا.
ارتفاع
من جانبه قال رضا فرج مدير محل متخصص في بيع الحلويات والشوكولاتة إن حالة البيع شهدت خلال الأيام الماضية التي سبقت عيد الأضحى المبارك ارتفاعا قويا من قبل المستهلكين حيث يتسابق المواطنون والمقيمون خلال تلك الفترة من العام على شراء المكسرات والحلوى لاستهلاكها خلال أيام العيد من أجل الأطفال وتقديمها للزائرين والضيوف حيث تكثر الزيارات العائلية في هذه المناسبة.
وأوضح أنه على الرغم من أن التركيز الأكبر في عيد الأضحى يكون على شراء الأضاحي واللحوم إلا أن حركة البيع في محلات سوق واقف للمكسرات من الجوز واللوز والفول السوداني دائما ما تشهد انتعاشا قويا خلال الفترة الحالية، لافتا إلى أن المبيعات شهدت نموا ملحوظا يتراوح ما بين %15 إلى %20 مقارنة مع الأيام العادية من العام.
وتوقع أن ترتفع المبيعات خلال باقي أيام العيد بنفس النسبة، خاصة مع الإقبال المتزايد من قبل الخليجيين وخاصة السعوديون الذي يحصون على اقتناء الكثير من حاجاتهم من سوق واقف قبل عودتهم إلى بلادهم.
وقال: «إننا لا نغلق أبوابنا خلال العيد، وإنما نحرص على تلبية احتياجات الزائرين إلى سوق واقف خلال تلك الفترة، ولذلك فإننا نحضر في الفترة المسائية التي غالبا ما تشهد إقبالا لافتا من الزائرين وخاصة الخليجيين الذين يقضون أوقاتا طويلة في سوق واقف، ويشهدون فعاليات الاحتفالات في السوق ويرغبون في شراء الحلوى والمكسرات قبل العودة لبلادهم»، معتبرا أن اللحوم والأضاحي لا تغني عن وجود المكسرات والحلويات التي تدخل البهجة والسرور على الأطفال بشكل خاص.
سوق الطيور
وفي سوق الطيور وأسماك الزينة لاحظت «^» وجود إقبال كبير من جميع الجنسيات العربية والأوروبية، حيث شهدت المبيعات انتعاشا قويا حسب محمد إمام مسؤول المبيعات بأحد محلات الطيور وأسماك الزينة، مؤكدا أن السياح العرب والأجانب يقبلون على شراء الطيور والحيوانات الأليفة وأسماك الزينة، لافتا إلى أن محلات الطيور وأسماك الزينة بلا استثناء لا تغلق أبوابها خلال فترة العيد على الرغم من معرفتهم أن عيد الأضحى خاص باللحوم والأضاحي.
وأشار إلى أن سوق الطيور وأسماك الزينة يتميز باحتوائه على مجموعة من الطيور والحيوانات المتنوعة التي تلفت انتباه كل من يمر من خلال ذلك السوق ليقف أمام المحلات للشراء منها أو لالتقاط صورة تذكارية، موضحا أن اليوم الأول من عيد الأضحى شهد ارتفاعا لافتا في المبيعات من قبل السائحين وخاصة الخليجيين والأوروبيين الذي يفضلون اقتناء أشياء تذكارية من سوق واقف نظراء لما تتميز به من أسعار مناسبة وبأشكال متنوعة.

نشر رد