مجلة بزنس كلاس
رياضة

 

يعيش لويس سواريز نجم برشلونة أفضل أيام مسيرته الكروية، وذلك بعد تسلمه للحذاء الذهبي بتسجيله 40 هدف في الليجا الإسبانية.

ولم يخفي المهاجم الأورجوياني عن رغبته الملحة في أن يعود لناديه السابق الذي برز معه اسمه أوروبياً وهو أياكس الهولندي.

وقال سواريز “عودتي لهذا النادي ستكون بمثابة الشكر لأنه هو من صنع اسم لويس سواريز أوروبياً”.

وكان الأورجوياني قد سجل 111 هدف في 159 مباراة مع أياكس قبل الرحيل إلى ليفربول بعدها ومنه إلى برشلونة حيث حقق كل شيء في كرة القدم.

ولا يعني هذا الكلام رحيله عن البلوجرانا حالياً لأنه إذا استمر بهذا المستوى سيبقى في الفريق الكتلوني لمدة طويلة جداً.

نشر رد