مجلة بزنس كلاس
رياضة

 

حقق فريق سموحة تعادلا صعبا مع مضيفه بتروجت في مباراة الجولة الثانية عشر من الدوري المصري الممتاز لكرة القدم.

حيث تقدم الفريق البترولي مبكرا، بهدف أول عن طريق حمدي فتحي لاعب الوسط الذي تابع كرة أخطأ حارس سموحة محمد أبوجبل في التعامل معها، ليسددها برأسية في الشباك بالدقيقة الثانية ليكون أسرع أهداف المسابقة هذا الموسم.
ثم عاد مصطفى شبيطة من كرة عرضية ليستغل خطأ جديد من أبوجبل ويسجل الهدف الثاني في الدقيقة 19.

لكن سموحة عاد ليقلص الفارق بهدف أول من ركلة جزاء في الدقيقة 22 ، سجلها محمود سيد، وسجل أحمد حسن مكي الهدف التعادل لسموحة في الدقيقة 41 من ركلة جزائية اخرى بعد تدخل متهور من محمد دبش مدافع الفريق البترولي الذي لم يصبر عليه مدربه طلعت يوسف وقام باستبداله.

في الشوط الثاني تبادل الفريقان السيطرة والخطورة لكن الأقرب للمرمى كان بتروجت الذي كاد يسجل من ركلة حرة عن طريق محمد رمضان، لولا تألق الحارس محمد أبوجبل.

نشر رد