مجلة بزنس كلاس
حوارات

البحر والصحراء مصدرا إلهام ونقطتا ارتكاز

أبو ظبي والسياحة عشرة عمر تزداد ترسخاً

سلطان المنصوري مدير مكتب الهيئة بدول الخليج في حوار مع “بزنس كلاس”:

أبو ظبي وجهة عالمية للترفيه والصفقات الكبرى في آن واحد

خدمات مجانية يوفرها مكتب أبو ظبي للمؤتمرات وتسهيلات لرجال الأعمال

الكنوز المعمارية تحف لا تخطئها عين المهتم

٣ مليارات دولار تكلفة بناء قصر الإمارات وهو أغلى قطعة معمارية في العالم

حصن المقطع يعيد الزوار لمئتي عام واستخراج الماء من الآبار القديمة طقس مميز

الدوحة- بزنس كلاس

أعداد السياح رصيد مفتوح في حساب البلدان المتقدمة التي تسعى باستمرار إلى دعم عمليات الإيداع في محاولة مستمرة لدعم ذلك الرصيد وإغنائه، فالسياحة تعد واحدة من أهم المؤشرات التي تدلل على مدى التقدم والازدهار والنهوض الاقتصادي والاستقرار، ومن هنا تأتي أهمية التنشيط السياحي في أي بلد، فكلما ازدادت قدرة الجذب تزداد الأدلة على مدى التقدم والازدهار.

وتتمتع إمارة أبو ظبي في دولة الإمارات العربية المتحدة بالكثير من المقومات التي تجعلها مكاناً سياحياً استثنائياً بداية من البحر والصحراء (المعالم الطبيعية)، وليس انتهاء بالمعالم الحديثة التي صنعتها اليد البشرية بمهارة واقتدار لتكمل المزايا الطبيعية وتزيدها ألقاً وقدرة على الجذب.

ومن هنا كان أساس الجولة الترويجية التي أطلقتها هيئة أبو ظبي للسياحة والتي تضمنت أهدافاً متعددة وتغطي نطاقاً جغرافيا واسعاً في دول الجوار وصولاً إلى تحقيق الهدف الأعلى في ظل المنافسة القوية التي تشهدها دول الخليج على جذب السياح.

وأثناء وجوده في الدوحة -إحدى أهم محطات الجولة- اغتنمت “بزنس كلاس” فرصة لقاء سلطان المنصوري مدير مكتب هيئة السياحة لتطّلع منه على واقع الحالة السياحية وآفاقها، وكان هذا الحوار..

 

 كيف كانت خطة الجولة الترويجية التي أطلقتها هيئة أبو ظبي للسياحة في المدن الخليجية وما الهدف منها؟

كانت بداية الجولة من العاصمة العُمانية مسقط، وانتقل بعدها الوفد إلى العاصمة الكويتية للقاء رواد السياحة والسفر، والآن العاصمة القطرية الدوحة، والمحطة القادمة ستكون في البحرين، لتنتهي في المملكة العربية السعودية فتبدأ الجولة من العاصمة الرياض، تليها مدينتا الخبر وجدة.

الهدف من الجولة تغطية نتائج الربع الأخير من السياح الذين زاروا إمارة أبو ظبي لهذا العام، وتقديم المزيد من العروض التي ستشجع المزيد من السياح الخليجين على الاستمتاع بوقتهم في إمارة أبوظبي لوقت أطول، خاصة مع تحسن الجو وانخفاض درجات الحرارة. وأيضا فرصة لنا للترويج للتسهيلات التي تقدمها أبوظبي لرواد الأعمال في منطقة الخليج من خلال باقة خدمات استشارية مجانية يوفرها مكتب أبوظبي للمؤتمرات عن طبيعة السوق المحلية، حيث باتت أبوظبي وجهة عالمية لاستقطاب سياحة الأعمال والاجتماعات والمعارض المتخصصة والفعاليات العالمية الكبرى، فهناك العديد من الفرص المواتية لدى المستثمر الخليجي لعقد صفقات ضخمة في الإمارة بالشراكة مع شبكة كبيرة من الشركاء ذوي الخبرة والكفاءة في مختلف المجالات الاقتصادية والفعاليات.

 

 ما تقييمكم لمعدلات نمو القطاع السياحي؟

إمارة أبو ظبي سجلت نموا واضحا بقطاع السياحة وخاصة في عدد الزوار القادمين من دول مجلس التعاون والذين تصدروا قائمة خمسة وعشرين جنسية الأكثر ترددا على الإمارة التي تمتاز بفرادتها في الحفاظ على طابعها التقليدي الأصيل.

وتشير آخر الإحصائيات إلى أن عدد النزلاء في فنادق الإمارة من المملكة العربية السعودية قد وصل إلى 62.499 نزيلاً خلال النصف الأول من العام الحالي بنسبة نمو 28% مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي، أما النزلاء من سلطنة عمان فقد وصل عددهم إلى 30.909 وبنسبة نمو 15%، فيما وصل عدد النزلاء من الكويت إلى 13.306 نزيلاً، ومن قطر إلى 13,156 نزيلاً. وأتوقع أن تساهم الفعاليات الكبرى المرتقبة في أبوظبي في تدفق المزيد من الزوار الخليجيين إلى الإمارة، لاسيما احتفالات العيد في أبوظبي والذي يتزامن مع إجازة عيد الأضحى المبارك، ويجمع المهرجان مجموعة من ألمع نجوم الغناء العربي في سلسلة حفلات تقام في مدينتي أبوظبي والعين والمنطقة الغربية.

 ما أبرز الفعاليات التي تنظمها هيئة سياحة أبو ظبي؟

مجموعة من الأنشطة والفعاليات الثقافية والفنية المدرجة على مختلف برامجنا في الفترة القادمة، إلى جانب العروض المقدمة للزوار من قبل الفنادق والمراكز التجارية، حيث تلعب الفعاليات والأنشطة والعروض الترويجية دوراً مهماً في جذب الزوار إلى الإمارة حيث سيشهد شهر أكتوبر إقامة العديد من الفعاليات الثقافية والتراثية مثل معرض «العين تقرأ» في دورته السابعة والذي يركز على الناشرين المحليين ويستضيف أبرز الكُتاب الإماراتيين في جلسات نقاشية مفتوحة، كما يعد المهرجان الوطني للحرف والصناعات التقليدية نقطة جذب مشوقة للمهتمين بإحياء التقاليد والحرف اليدوية، وستكون العاصمة أبوظبي محط الأنظار خلال سباق جائزة الاتحاد للطيران الكبرى للفورملا1، والذي سيقام في شهر نوفمبر المقبل.

وأيضاً من المتوقع أن يجذب معرض فن أبوظبي عشاق الفن المعاصر ليشهدوا واحدة من أهم التظاهرات الفنية في المنطقة، أما مهرجان الشيخ زايد التراثي فسيشكل نقطة جذب سياحية مهمة خاصة مع الطابع التفاعلي للمهرجان الذي يستعيد فنوناً وتقاليد تراثية عريقة على مساحة واسعة من منطقة الوثبة وسط التلال الصحراوية.

 

 ما هي الوجهات السياحية التي تتميز بها إمارة أبو ظبي لجذب السياح؟

ما يميز الوجهات السياحية المتنوعة في الإمارة أنها تجمع ما بين الوجهات السياحية البحرية والوجهات الترفيهية الحديثة والمنتجعات الصحراوية، والمواقع الثقافية والتراثية ذات البعد التاريخي والطبيعة الخلابة للواحات. منها مسجد الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان الذي يعد من أجمل المعالم الدينية والعمرانية في أبوظبي حتى اليوم. كما أنه واحد من أهم الكنوز المعمارية في دولة الإمارات المعاصرة وأحد أكثر المعالم إبداعاً وجمالاً في العالم. وأيضا “قصر الإمارات” فهو فندق فائق الفخامة، وربما هو الفندق الأعلى تكلفة في العالم، حيث دفعت حكومة أبوظبي تكاليف بنائه نحو 3 مليارات دولار. بالاضافة الى “حصن المقطع” الذي يبلغ عمره 200 عام، ولهذا الحصن قيمته التراثية العالية في تاريخ الإمارة. و”قرية التراث” التي تجسد المخيمات الصحراوية التقليدية ومن بينها الخيام المصنوعة من شعر الماعز، وموقد النار مع دلات القهوة العربية. كما تعرض قرية التراث مشاهد لعملية استخراج الماء من الآبار القديمة ونظام الري، ومشاهد لبيوت من الطين، وقرى صيد السمك القديمة، والأسواق العتيقة (البازار). وأيضا هناك الكثير من الأماكن الأخرى التي تستحق الزيارة مثل عالم فيراري حيث أكبر مدينة ألعاب مغطاة، وحلبة مرسى ياس والتي يقام عليها سباق فورمولا1 الدولي، ومستشفى أبوظبي للصقور، والحصون القديمة في مدينة العين والمنطقة الغربية، والمنتجعات الطبيعة التي تضم سلالات نادرة من الحيوانات.

 

 ما الأدوات التي تعتمد عليها صناعة السياحة؟

السياحة في الإمارات عموماً تعتمد بشكل عام على البحر والصحراء، اللذين يشكلان منذ القدم مصدر عيش وإلهام للإماراتيين، ولايزالان حتى وقتنا الحاضر يمثلان عماد السياحة في الإمارات. البحر بشواطئه الوادعة ومياهه الدافئة، والصحراء بامتدادها على مرمى البصر وما فيها من جماليات بصرية وما صنعته يد الإنسان.

وتعد تجربة السياحة في الإمارات السبع مزيجاً متكاملا من المغامرة والمتعة بالتقاليد والأجواء العربية، من قيادة سيارات الدفع الرباعي على قمم الكثبان الرملية إلى الرياضات المائية مروراً بالتجول في المتاحف والتسوق في الأسواق التقليدية.

 

نشر رد