مجلة بزنس كلاس
سياحة

 

أكملت اللؤلؤة-قطر، مشروع الشركة المتحدة للتنمية الرائد في قطاع التطوير العقاري، كامل استعداداتها لتدشين مجموعة شيقة من الأنشطة والفعاليات الترفيهية تستمر لمدة 3 أيام خلال عطلة عيد الفطر المبارك.
ومن المقرر أن تنطلق هذه الفعاليات يوم الأربعاء الموافق 6 يوليو وتستمر حتى أمسية الجمعة 8 يوليو 2016، وذلك ابتداء من الساعة الرابعة مساء وحتى الساعة التاسعة مساء في مجمع «سوق المدينة» التجاري بمنطقة «مدينا سنترال».
وقد صممت الفعاليات والأنشطة الاحتفالية بالإضافة إلى بازار العيد للتسوق «المقطورة»، لتمنح آلاف الأسر من القطريين والمقيمين فرصة مميزة لقضاء مهرجان العيد في أجواء مسلية ومفيدة لا تنسى مع عائلاتهم وذويهم على مدى الأيام الثلاثة من عيد الفطر المبارك، وسوف يستمتع الجمهور طوال هذه الساعات بما سيتم تقديمه من عروض وفعاليات وأنشطة مختلفة تلائم بهجة العيد وفرحته.
وتشمل فعاليات العيد في اللؤلؤة-قطر مواقع مهيأة لألعاب الصغار والرسم والتلوين، ومجموعة «مشي الطوالة» الذين يسيرون على الأرجل الخشبية الطويلة، بجانب الرسم على الوجوه للأطفال، وألعاب المهرجين المضحكين، وتشكيل وتزيين البالونات الملونة وأكثر من ذلك بكثير، بالإضافة إلى توزيع أكياس الفيشار وحلوى غزل البنات والآيس كريم للمشاركين بالفعالية.
ترفيه
كما سيقام بازار «المقطورة» داخل مجمع «سوق المدينة» جنبا إلى جنب مع الحدث الرئيسي، الذي يتضمن مجموعة الأنشطة الترفيهية، وهي واحدة من عدة طرق تنتهجها الشركة المتحدة للتنمية ومشروع اللؤلؤة-قطر بهدف دعم رواد الأعمال المحليين، إدراكا منها بأهمية تشجيع المشاريع الصغيرة والمتوسطة والشركات الناشئة من خلال منحهم المنبر الملائم لتعزيز فرص أعمالهم وتنميتها. وفكرة «المقطورة» يقوم بتنظيمها مركز «بداية» لريادة الأعمال والتطوير المهني في دولة قطر، ومن المقرر أن يعمل كمنصة للمبيعات تتضمن المواد الغذائية والأزياء النسائية والعطور والمجوهرات والإكسسوارات والرسومات والتصاميم الإبداعية.
سجل حافل
وأنشطة العيد قد تم الإعداد والتخطيط لها بعناية، وذلك بناء على سجل حافل بالنجاحات في تقديم المناسبات العائلية السابقة والتي شهدت إقبالا كبيرا، واستقطبت العديد من الشخصيات المرحة التي تعرف سبيل إدخال البهجة ورسم الفرحة السعيدة على وجوه أفراد المجتمع، بما يعكس التراث الأصيل المحلي في قالب ثقافي راقي.
تحتل جزيرة اللؤلؤة-قطر موقعا متميزا وفريدا قبالة سواحل منطقة الخليج الغربي في الدوحة، حيث تعمل إدارة الشركة على تلبية احتياجات العدد المتزايد من السكان والزوار ومنحهم فرصا مثالية للتسوق من خلال طرحها لمجموعة متنوعة من الوحدات السكنية التي تناسب مختلف الأذواق، وتهيئة مساحات تجارية راقية، ومرافق مميزة للضيافة والترفيه، وهو ما جعل الجزيرة في أن تلعب دورا رئيسا في دفع معالم الجذب السياحي في البلاد وخاصة خلال فترات الأعياد.;

نشر رد