مجلة بزنس كلاس
استثمار

كشفت روسانا سيسيليا سوربالي سفيرة جمهورية الارجنتين بالدوحة، عن مباحثات متقدمة مع جهاز قطر للاستثمار وشركة حصاد الغذائية لبحث فرص استثمارية واستغلال امثل للشراكة ما بين الدوحة وبوينس آيرس، مشيرة إلى أن قطر تعتبر شريكاً رئيسياً للارجنتين وتعملان سوياً في القطاعات الاستراتيجية في البلدين.

وقالت سوربالي، في كلمتها خلال الاحتفال بعيد استقلال جمهورية الارجنتين الـ 200 بفندق جراند حياة بحضور كل من سعادة جاسم بن سيف السليطي وزير المواصلات والاتصالات، والسفير إبراهيم يوسف فخرو مدير إدارة المراسم بوزارة الخارجية، إن المستثمرين القطريين يبحثون الفرص الاستثمارية والتجارية بالارجنتين، مضيفة أن الاسبوع الماضي شهدت مدينة بوينس ايرس فعالية مهمة جداً وهي استضافة (مؤتمر التجارة والاستثمار الارجنتيني) الذي يمثل فرصة تجارة فريدة لرجال الأعمال الذي يبحثون الاستثمار في الارجنتين. وأبانت أن سعادة الشيخ أحمد بن جاسم بن محمد آل ثاني وزير الاقتصاد والتجارة ترأس وفد قطر للمشاركة في هذا المؤتمر وذلك للوقوف عن قرب على الفرص الاستثمارية، خاصة وان الارجنتين لديها موارد طبيعية ومواهب في الاعمال الزراعية التقليدية والطاقة المتجددة والتعدين والسياحة والخدمات ذات القيمة المضافة والتكنولوجية الحيوية والخدمات الصناعية الأخرى.

42 عاماً من العلاقات

وأكدت السفيرة أهمية العلاقات الدبلوماسية بين قطر والارجنتين التي امتدت لنحو 42 عاماً، وشهدت السنوات الاخيرة زيارات ثنائية متبادلة على المستويين الاقتصادي والسياسي. مضيفة أنهم عازمون على مواصلة العمل مع الحكومة القطرية لتوطيد روابط الصداقة القوية بين البلدين. وأضافت أن زيارة حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى للعاصمة الارجنتينية بوينس ايرس يوليو الماضي عززت علاقاتنا الثنائية خصوصاً في المجالات الاقتصادية والاستثمارية والتركيز علي الصناعات الزراعية والبنية التحتية والطاقة والطاقة المتجددة والتعدين. كما تم توقيع عدة اتفاقيات سياسية اضافة لاستمرار تطوير الجهود في مجالات الرياضة والاستثمار والتعليم والتعاون التقني وغيرها.

زيارة رسمية

وقالت «أستطيع الآن القول ان قطر والارجنتين اصبحتا اكثر ارتباطاً من أي وقت مضي» واضافت ان الخطوط الجوية القطرية اعلنت مؤخراً أنها ستعزز طائراتها للارجنتين بنحو 40% مضيفة أن ذلك يعتبر خطوة هامة لزيادة فرص الاعمال وتعزيز السياحة.

وأشادت السفيرة الارجنتينية بالدعم القوي الذي قدمته حكومة قطر للمبادرات التي اطلقتها الارجنتين، مؤكدة على جهود حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى وحكومة قطر للتعاون الدائم.

واوضحت سوربالي أن ذكرى استقلال الارجنتين قبل 200 عام هي فرصة لنا لنذكر أنفسنا عن ماضينا وحاضرنا ومواصلة بناء مستقبل أفضل مع فرص جديدة لجميع ابناء شعبنا. مشيرة الي أن الارجنتين تمثل بوتقة انصهار ثقافي خاصة في ظل التدفق المستمر للمهاجرين ومعظمهم من اوروبا وايضاً الدول العربية وكذلك اخواننا من دول امريكا اللاتينية الذين اندمجوا في المجتمع بمشاركة مصالحهم وقيمتهم المشتركة.

وفي هذا الصدد قالت السفيرة بأن الارجنتين قامت بانشاء (برنامج سوريا) الذي يقوم على تسهيل التأشيرات الانسانية للاجانب المتأثرين بالنزاع السوري. كمبادرة تضامن تظهر ارادتنا في أن نكون جزءا من الحل للقضايا العالمية، وفي هذا الاطار اعلن الرئيس موريسيو ماكري مؤخراً خطة لاستقبال نحو 3 الاف لاجئ سوري بالارجنتين.

وفي مجال انتاج المواد الغذائية قالت إن الارجنتين وفي احتفالها بالمئوية الثانية لاستقلالها تخطط في السنوات المقبلة وفي اطار برنامج التنمية الاقتصادية لمضاعفة انتاجها من المواد الغذائية، مشيرة الي ان بلادها تنتج في الوقت الحالي الغذاء لنحو 450 مليون شخص وتخطط لرفع انتاج الغذاء لاطعام لنحو 900 مليون شخص.

ومن أجل القيام بذلك، فقد اطلقت الحكومة خطة طموحة في قطاع البنية التحتية بجميع انحاء البلاد.

نشر رد