مجلة بزنس كلاس
أخبار

أهدت سفارة تايلاند مجموعة متنوعة من الكتب عن تايلاند للمجموعة الرئيسية بمكتبة قطر الوطنية، وذلك في احتفال خاص أقيم يوم 22 أغسطس 2016 في المدينة التعليمية.
تتضمن مجموعة الكتب المكتوبة باللغتين الإنجليزية والتايلاندية، والمهداة من السفارة التايلاندية لمكتبة قطر الوطنية العديد من الكتب عن صاحب الجلالة الملك بوميبول أدولياديج وفلسفته الاقتصادية، وغيرها من الكتب الحديثة والمعاصرة التي تسلط الضوء على تاريخ تايلاند، ودول جنوب شرق آسيا، وتعاليمها الدينية وفنونها المعمارية، بالإضافة إلى أشهر الأكلات والأطباق المحلية، والمعالم السياحية التايلاندية، وكذلك مصادر تعليم اللغة التايلاندية لغير الناطقين بها.
وعلق سعادة السيد سونثورن تشاينديبوم، سفير تايلاند لدولة قطر، على هذا الإهداء قائلاً: «إننا ندرك الدور الحيوي الذي تقوم به مكتبة قطر الوطنية كمنارة للعلم والمعرفة لأي شخص يعيش في دولة قطر. وقد عبر سعادة السفير السابق في زيارته الأخيرة للمكتبة عن انبهاره بالجهود الرائعة لفريق العمل في المكتبة واهتمامهم باقتناء كتب أكثر عن مملكة تايلاند. ولهذا حرصنا على إهداء المزيد من الكتب التي تصور مختلف جوانب الحياة والمعيشة في تايلاند لإضافتها إلى مجموعات المكتبة. ونأمل أن تثري هذه الكتب مقتنيات المكتبة ومصادرها المعرفية المتنوعة، وتعزز ركيزة تنمية الموارد البشرية في رؤية قطر الوطنية 2030».
من جانبها، رحبت الدكتورة كلوديا لوكس، مدير مشروع مكتبة قطر الوطنية، بالكتب المهداة من سفارة تايلاند بقولها: «بالنيابة عن مكتبة قطر الوطنية، أود أن أعرب عن تقديرنا وامتنانا الخاص لسفارة مملكة تايلاند على كل ما أهدته لمجموعات المكتبة من كتب ومراجع معرفية ثمينة ومتنوعة، تعزز دورنا في توفير المعرفة لكل سكان قطر. ومن المؤكد أن إضافة هذه المراجع والكتب الثقافية عن تايلاند ضمن مقتنياتنا سيضيف قيمة كبيرة لكل المهتمين بالثقافة التايلاندية، فضلًا عن أهمية هذه المراجع لكل التايلانديين الذين يعملون ويعيشون في دولة قطر».
وأضافت: «العلاقات الثقافية بين قطر وتايلاند متينة وراسخة، ولها دور كبير في تعزيز أواصر التعاون الثقافي والتاريخي بين البلدين. لقد رحبت مكتبة قطر الوطنية خلال الأعوام الماضية بزيارات العديد من كبار المسؤولين والدبلوماسيين من تايلاند، ومنهم صاحبة السمو الملكي الأميرة مها شاكري سيريندهورن، التي زارت مبنى المجموعة التراثية في 2012، وسعادة السيد بانياراك بولثب، السفير التايلاندي الأسبق، الذي أهدى المكتبة نسخة من القرآن الكريم عمرها 200 عام في 2013، وسعادة السيد رون ليسميت، سفير تايلاند السابق، الذي أهدى المكتبة مجموعة من الكتب التايلاندية القيمة في 2015، وهي إهداءات تدعم دور مكتبة قطر الوطنية كمنارة للعلم والمعرفة في دولة قطر والمنطقة».

نشر رد